مقالات

حق لفيفاء أن تبكي فقيدها

الشيخ. حسن فرح

حين تفتقد فيفاء رجل في مثل قامة الشيخ حسن فرح فحق لها ان تحزن
حق لنا ان نحزن لفقد الرجل الذي الذي كان علامة من علامات فيفاء المميزة
حين يذكر الشيخ حسن فرح فلا بد أن نذكر الفواصل المهمة لتاريخ فيفاء الحديث
وحين نذكر تطور التعليم في فيفاء فلا ننسى لمسات الشيخ وسعيه الحثيث
حمل على عاتقه هم فيفاء وابناء فيفاء مع انه لم يستفد. من ذلك غير العناء
فبين الفقيد وفيفائه علاقة حب ووفاء
بينه وبين فيفاء قلم وقصيدة وكلمة ورسالة وإلقاء
سخر كل وسيلة وجدها لخدمة معشوقته فيفاء
بداية من الكاسيت الى احدث التقنيات
لقد كان السبب بعد الله في الكثير من الوعي الذي تنعم به الساحات
ندين لهذا الرجل بالكثير من الأفضال أفرادا وجماعات
لقد كرس حياته لخدمة الصغير والكبير ووقف بجانب كل مكلوم
كان يتكبد المشاق كي ينصر المظلوم
او يفرج هم المهموم
فهو إما أن يرفع شكية ، أو يطرح قضية ، أو يدفع أذية
يسافر المسافات مع ذا الحاجة حتى يقضي حاجته
لم يسع للمناصب مع انها كانت تأتيه طائعة
ولم يفد ماديا من كل ما قدم ، فقد كان يعيش الكفاف
فهكذا هي سيرة الأبطال ، فلقد كان مثال الطهر والعفاف
رحمك الله فقيدا
لقد كنت أنموذجا فريدا
*****
سيرته هي سيرة النبلاء
وخط سيره هو خط سير الرسل والأنبياء
وفي كل مرحلة من مراحل حياته كان غاية همه التربية والتعليم
انه العلم حين نتحدث عن الاعلام
الأديب الذي يشار اليه بالبنان
الاداري الذي ابدع وابتكر وجدد وعمل بإتقان
علمنا كيف نكون اصحاب رأي وقرار
وعلمنا كيف نأخذ حقوقنا بكل اقتدار
علمنا كيف نعشق فيفاء
وعرفنا بفضل الارض والسماء
وعلمنا كيف يكون البذل وكيف تكون التضحية ويكون العطاء
لقد كان القدوة والمربي الذي لم يبخل بمال او وقت او نصح
علمنا ان الحب لا يعني الحصول على عائد أو جني ربح
فرحمه الله رحمة الأبرار
ورفع درجته مع المصطفين الأخيار
وجعله من المغفور لهم الذين لا خوف عليهم ولاهم يحزنون
والهم أهله الصبر والسلوان
انا لله وانا اليه راجعون

الوسوم

‫4 تعليقات

  1. رحم الله فقيدنا ..
    رحم الله والدنا..
    رحم الله مربينا الفاضل المناضل ..
    بيض الله وجهك اخي جابر ..
    ليت كل قلم نفخر به يسطر جزء من ذكرى ذلك الهرم الشامخ ..
    تجمع في مؤلف واحد ليبقى شاهداً على عظمة ذلك الرجل .. وبرهاناً على وفاء ابنائه ….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: