مقالات

الموت أكبر واعظ

الموت أكبر واعظ فبه يصحو الحي من رقدته ويصحح من سيرته ومسيرته وهذا لعمري ظاهر بين الناس ولكن ما يكاد يخفى أننا نحمل في قلوبنا ود وحب وتقدير عظيماً للشخص ولكن يظل خافيا في القلب وان ظهر في اقوال او افعال يكون ظهوره على استحياء ولأوقات عابره ثم يعود لمخبئه فإذا ما فقدنا ذلك الشخص بدى كل شي فظهرت مكانته في القلوب وأصابها الحزن والكدر لفقده وربما تضاعف ذلك لشعورنا بعدم تأدية حقه علينا هذا ما شعرت به في نفسي عندما بلغني وفاة الوالد الشيخ حسن فرح رحمه الله وغفر له هذا الفقيد الغالي الذي تفرح له عندما تعلم كيف وهب فكره ووقته وجاهه لنفع الناس لا فرق لديه بين الأكابر والأصاغر فمقاييسه تختلف ونظرته تتميز لا مصلحة تقف وراء قوله او فعله انما الصدق والصراحة والقول الفصل فلا يخفي ويبدي بل علانيه في خطئه وصوابه وهذه قل ما تجده هذه الأيام فكم منا من أخفى رائيا أو مشوره خوفا من الناس وردود افعالهم. يفرح المرء لهذا الجبل الأشم الفقيد الغالي اذا تذكر مدى تعلقه بالدنيا وزينتها فتجد انه لا يلقي لها بالاً بل مبادئه  وقيمه تفصل في الخطاب وتفصح في البيان. تفرح للفقيد الغالي رحمه الله اذا تذكرت غيرته وتفانيه في خدمة اهله وعشيرته ومنطقته ورد الأكاذيب والأساطير والتطاول على من جاوز حدوده في النيل من هذا الحياظ كائن من كان رحمك الله يا شيخ حسن أتعبت من بعدك ، ومن ينافس الشمس في ضوءها  والمطر في نزوله والبحر في موجه والنار في احراقها. ذاك من البعد بمكان في اخر هذه الخاطرة القصيرة المختصره أتمنى إن خذلناه في حياته أن نرد له بعض مما قدم لنا في إنشاء وقف بأسمه أو مسجد أوعمل خيري نتفق عليه يكون صدقه جارية خالصة لعلى الله أن ينفعه بها في قبره ويوم حسابه وان يكتب لنا الأجر والمثوبة .
رحمك الله يا حسن فرح واسكنك فسيح جناته .

‫4 تعليقات

  1. رحم الله الرمز حسن بن فرح الفيفي رحمة واسعه ..
    واسكنه جنات عدن يجري من تحتها الانهار ..
    انا معك في هذه الفكرة واعتبرني داعم معنوي ومادي اذا الله قدرني ..
    ان خذلناه في حياته أتمنى أن نرد له بعض مما قدم..
    سلمت يداك

  2. رحمك الله يا أبا العطاس وأسكنك فسيح جناته

    ان خذلناه في حياته أتمنى أن نرد له بعض مما قدم ………

    سلمت والله وسلمت على الفكرة الرائعة والجملية

    الله يعطيك العافيه يا موسى وبارك الله فيك

  3. رحمك الله ياشيخنا ومعلمنا ووالدنا رحمة واسعة …
    وبارك الله فيك يا ابا عبد الرحمن على هذه الفكره وهذه البادره الخيره. لتكون له ولنا وأستنهاض للهمم لمن اراد أن يسعى سعيه …….

  4. رحم الله والدنا وكبيرنا وقدوتنا وشيخنا
    رحمه الله رحمة واسعه وأسأل الله أن يثبته عند السؤال

    سلمت أناملك يا أبا عبدالرحمن
    والله أنها لكلمات تهون على المرء مصابه وتداري آلامه وتكفكف دموعه
    وتهدأ من روعه وتخفف من حزنه .
    وإنها والله فكرة جميله ورائعه بارك الله فيك
    وعظم الله أجرك .

    لك تحياتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: