أخبار فيفاء

ادارة المجاهدين تكرم عدد من مشايخ واعيان فيفاء

كرمت ادارة المجاهدين اليوم الاثنين في مقر محافظة فيفاء كل من شيخ شمل قبائل فيفاء الشيخ علي بن حسن الفيفي واللواء متقاعد احمد محمد الحكمي الفيفي وشيخ قبيلة الحكميين الشيخ احمد محمد الحكمي الفيفي ورجل الاعمال يحي جابر الحكمي الفيفي و المواطن حسن مفرح حسن الفيفي وذلك نظير جهودهم المتواصلة مع رجال المجاهدين لحفظ الامن وقد سلم محافظ فيفاء عليوي بن قيضي العنزي ورئيس الفرقة الرابعة للمجاهدين بفيفاء جابر بن فرحان الملكي المكرمين من المشايخ والاعيان شهادات الشكر والتقدير في حين اعرب المكرمون عن بالغ شكرهم واعتزازهم بهذا التكريم الذي اعتبروه وسام فخر على صدورهم يحملهم مسؤولية مضاعفة تجاه خدمة الدين والمليك والوطن

1 ‫‬

IMG-20130422-WA0020

‫13 تعليقات

  1. توجد ثلة من المواطنين غير الشرفاء ، لم يعجبهم القبض على المفسدين ، ومحاصرة تلك الأماكن التي كانت تؤويهم ، لأنهم كانوا يستفيدون من ذلك الوضع بطريقة أو بأخرى ، لذلك ثارت ثائرتهم ، بل أن البعض حاول التعاون معهم ، بإبلاغهم بتحرك الجهات الأمنية ، وتأمين طلباتهم من المؤن الغذائية ، ونقلها إليهم حملا على ظهورهم ، وقد عمِلت محاضر بأولئك السفهاء ، وبُلغت إمارة المنطقة بأسمائهم ، ومحاولتهم التستر على أولئك المفسدين ، بل والدفاع عنهم .
    ولعل بعض التعليقات الواردة حول هذاالموضوع تفضحهم أيضا ، وتكشف عن أدوارهم ، وعن خيانتهم لوطنهم ومواطنيهم ودولتهم كافة .
    وكم يؤلمنا أن نجد شبابا ينتمون لأسر عريقة معروفة بدينها وأخلاقها ، ورجولتها ، وإخلاصها ، ومع كل ذلك ، نجدهم قد انغمسوا في وحل المخدرات ، فأصبحوا معاول هدم في المجتمع . متكئين على سمعة ومواقف أسرهم المشرّفة .

  2. صححو اوضاعكم الامنيه وترون اجهزة الدوله قادره على تحقيق الامن من قبل ان يتحقق قطاع المجاهدين الدوله تسعى لتحقيق الامن للمواطن وليس القتل وفي النهايه يقولون مشبهين الله يرحمه مااعتقد ان مسئول يفهم النضام يعطي امر بقتل شخص مشبوه ولاكن تضع النقاط والاتصالات الاسلكيه حتى يتم القبض على المشتبه ونعيش في امن المواطن اغلا مافي هذى البلد تأكدو ان في المجاهدين من قد حلا ان يراق دمه ولاكن مهلأ مهلأ إن الله يمهل ولا يهمل
    ا

  3. اتوقع بان بعض المناطق التي يتكلم عنها الاخ عبدالرحمن هي تعتبر اقرب المناطق لدخول المجهولين لفيفاء,المشكله مهمامسكةالشرطه والمجاهدين والمواطنيين من المجهولين في الحملات الامنيه لن يجدي,,فبسب ذالك يتبين لالاخ عبدالرحمن وغيره علي انهامرتع للمجهولين,,,والعكس صحيح,,,

  4. محمدن وهداك الله ياعبدالرحمن

    محمدن أبد ما لهم دخل المجهولين ويقصد بالتعاون الأمني
    هو مكافحة الأخطأ الطبية !!

    وأحب أن أقولك أنت وهداك الله

    من يقرأ ردي وردكم سيعرف الحقيقة من خلال الواقع ..

    تحياتي :)

  5. هولاء المكرمون انظر الى موقعهم الجغرافي في المنطقه ويستاهلون التكريم وهذا واجب وطني والدوله رعاها الله لاتالوجهدآ في التكريم في شتا المجلات وهولاء الاشخاص يعتبرون رموزآ من رموز ابناء فيفاء المخلصين .
    والله انني ليس من قبيلة الشيخ احمد ولاكنني احد ابناء فيفاء وكلهم عندي سواسيه ولايوجد فرق بين شخص واخر الا بتقوالله.
    احبائي لادعي الى النعرات والعوده الى الوراء فلعالم اليوم في سباق تطور الحضرات والثقفات ونحن لازلنا باقين مع احترامي للقارى في جهلنا وحسدنا لبعضنا وهذا هوسبب تأخرنا عن الركب .نتمنى التوفيق للجميع في خدمة وحماية امن الوطن.

  6. الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وآله وصحبه ومن والاه ، وأما بعد :
    فلاشك أن ألأخ الشاب النشط جابر بن فرحان الخالدي ، رئيس الفرقة الرابعة للمجاهدين بفيفاء ، يعد قائدا عسكريا من الطراز الأول ، حيث استطاع بحكمته وحنكته وإخلاصه ، أن يباغت عددا كبيرا من أوكار هؤلاء الأفارقة السود ، على السفوح الشرقية لوادي جورى ، مما مكّنه من إلقاء القبض على عدد كبير منهم ، إضافة إلى مئات الكيلوات من الحشيش ومئات القطع من الأسلحة . وقد تكرم بإتاحة الفرصة لنا للمشاركة في حصار أولئك المفسدين حتى تمّ التغلب عليهم بحول الله وقوته. فكانوا قد اعتادوا أن يتخذوا أوكارهم في أماكن صعبة ووعرة ، لاتصل إليها طرق السيارات ، واعتقدوا أنهم أصبحوا في مأمن ، يصنعون الخمور ، ويستقبلون الحملات المهربة إليهم (على الأقدام) من الحشيش والأسلحة ، ويمارسون من هناك أنشطة التوزيع والمتاجرة ، ولكن شجاعة وحنكة الأخ جابر كما ذكرت ، حالت دون تحقيق أحلامهم .
    كما أشيد بشجاعة وتفاني الأخ يحيى جابر العليلي ، قائد دوريات الفرقة ، الذي لم يترك لأولئك المفسدين الفرصة لالتقاط الأنفاس ، وإعادة ترتيب الصفوف ، حيث توالت عليهم هجماته ومن كل حدب وصوب ، حتى أذعنوا للأمر الواقع ، ولم يجدوا بدا من الاستسلام .
    ممتنا كذلك لكل المشاركين من المواطنين الأبطال ، فالمواطن بلاشك هو رجل الأمن الأول ، وشاكرا ومقدرا لهم تنفيذ التوجيهات بضبط النفس ، وعدم التهور ، أثناء المهمات التي يشاركون فيها . كما أود أن أبشر المواطنين المخلصين أنه تم اعتماد طريق أمني ، يتجه من شرق القلة السوداء ، شمالا إلى الحلاله ، ستتم سفلتته وإنارته ، ليكون عونا على تتبع أولئك المخربين ، وعدم تمكينهم من العودة إلى تلك الجهات مستقبلا . وبالله التوفيق والسداد .

  7. لاخ/ عبد الرحمن او من اسمى نفسه عبدالرحمن حاول ان يوهم القراء انه من أهالي فيفاء وذلك بتصريح باسمه لاول ولم يوفق في أختيار هذا الاسم فأنصحه ان يستخدم في المرات القادمه : علي أو محمد أو احمد أو سليمان فهي واسعة الانتشار في جبل فيفاء وطاغية على الاسم الذي اختاره .. وتهجمه على هؤلاء الرموز يدل على حقده وجهله المركبان ويصدق فيه قول الحق :

    ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِنْ دُونِكُمْ لا يَأْلُونَكُمْ خَبَالًا وَدُّوا مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الآيَاتِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ )) آل عمران 118
    وليس بغريب وليس بغريب ان نرى من يحسد فيفاء وأهلها ويرميها بما هو في مجتمعه ضنا منه أنه سينال منهم…. وفي كل لاحيان يقابلون من مجتمعنا الراقي بالسكوت ليس عجزا عن فضحهم أو عن الجامهم ولكن جبلنا على الترفع عن سفاسف الامور فالكلاب تنبح والقافلة تسير والحكمة التي تقول ذا نطق السفيه فلا تجبه فخير من إجابته السكوت
    ونقول كما قال رب العالمين ( هَاأَنتُمْ أُوْلاء تُحِبُّونَهُمْ وَلاَ يُحِبُّونَكُمْ وَتُؤْمِنُونَ بِالْكِتَابِ كُلِّهِ وَإِذَا لَقُوكُمْ قَالُواْ آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْاْ عَضُّواْ عَلَيْكُمُ الأَنَامِلَ مِنَ الْغَيْظِ قُلْ مُوتُواْ بِغَيْظِكُمْ إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ) وردي هذا جاء مغايرا لما ذكرت من صفات جميلة في مجتمعنا يأتي بدافع الشفقه عليه والرفق به من عاقبه هذه الصفه في الدنيا والآخره مع انتفاء الإيمان الكامل: قال صلى الله غليه وسلم(لا يجتمع في جوف عبد غبار في سبيل الله وفيح جهنم ، ولا يجتمع في جوف عبد الإيمان والحسد) رواه ابن حبان والبيهقي. والذي يجب أن يُفهم من هذا الحديث أن الإيمان الصادق الكامل الذي يستحضر صاحبه أن كل أفعال الله لحكمة لايجتمع هذا الإيمان مع الحسد الذي يعترض على فعل الله وحكمته.وقد جاء عنه صلى الله عليه وسلم أن الحسد يفسد الإيمان كما يفسد الصبر العسل.

  8. أولاً : أبارك للمكرَمِين ويستاهلوا التكريم .
    ثانياً : بعد قراءة بعض التعليقات لا يسعني إلا أن أقول الحمد لله على نعمة العقل .
    ثالثاً : الآن وش دخل المجهولين في الخبر ؟
    فالمجهولين مشكلة تعاني منها المملكة كاملة وجميع قرى ومناطق الجنوب !
    مع أني لم أرى في الخبر ما يدل أو يشير للمجهولين من قريب أو بعيد ، لا تصريح ولا تلمِيح !
    رابعاً : لله در الحسد ما أعدله بدأ بصاحبِه فقتله وأشغله وجعله يكذب ويحقد ويتهيبل ويتخيجم ويتطيخف ويكذب ويعمى ويبحث عن أمر ينتقد به حتى وإن كان كذباً .
    خامساً : المجالات مفتوحة لمد يريد التكريم ، فهذا التكريم هو شرف للمجاهدِين ، والتكريمات تفخَر بهم وليسوا هم ن يفخر بها ، وسيرتهم معروفة .
    أخيراً : كما قلت في البداية الحمد لله على نعمة العقل وطهارة القلوب من الحسد .

  9. لن أعلق على الخبر

    فالقارئ يعرف هل فعلا من كرموا مناطقهم خالية من المجهولين
    أو على الأقل نسبتهم فيها بسيطة وليست في مناطقهم
    تجمعات ضخمة جدا للمجهولين
    اليمنيين (الحوثيين) والأثيوبيين ..
    والكل يعرف أين يتمركز المجهولين .!

    بعد هذا التكريم أحاول أن أفهم هل قوات المجاهدين تريد
    أن تحافظ على الحدود السعودية من المجهولين أو تود إكمال حمايتهم ؟!!

    (أتمنى أن يأتي يوم تنشر فيها صحيفة فيفاء كل الردود من دون
    رقيب عليها , لأن الرد يعبر عن رأي كاتبه لا رأي الصحيفة ,
    مرة أخرى أتمنى من الصحيفة نشر ردي كامل) ..

  10. بسب ماهو امتكريم هع
    نااااااس فاضيه
    والله أكبر غلط في المملكه المجاااااهدين ماعندهم سااااالفه بس قاعدين يضحون كل يوم بمواطن
    قاتلهم الله .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: