الجمعة, 21 شعبان 1440 هجريا, الموافق 26 أبريل 2019 ميلاديا

سعودة العاملات!!

سعودة العاملات!!
هادي عبدالله سلطان-حكمي

هادي عبدالله سلطان حكمي

قرأت للكاتبة هيفاء باعيسى في العدد 17132 بجريدة عكاظ مقالا بعنوان ( ليكن الحل..عاملات منزليات سعوديات) وما تضمنه من مآس القتل التي حدثت لأطفال أبرياء من عاملات أجنبيات يحملن معتقدات دينية شيطانية أو أمراض نفسية , ومطالبتها بالإتجاة نحو سعودة العاملات , في بادئ الأمر رفضت فكرتها , فمن غير الممكن جعل فتيات الوطن يعملن كعاملات منزليات وهن يعشن في وطن ينعم بالنعم والخيرات, ولكن ما إن تمعنت النظر في حال بعض الأسر التي تعيش من حولنا , رأيت ما يتفطر له القلب وتدمع له العين , ممن يعيشون تحت خط الفقر, رأيت من لا تجد لأطفالها القوت اليومي الذي يسد لهم جوعهم , ورأيت من لا تجد لأبنائها وبناتها ملابس تستر عوراتهم , ورأيت أطفالا ما ملكوا ألعابا منذ ان خلقوا كغيرهم, ورأيت شابة تبحث عن عمل من أجل أن تدفع قيمة فاتورة الكهرباء التي لم يستطع دفعها رب البيت , وذلك لعدم قدرته على العمل فهو مصاب بشلل رباعي منذ خمس سنين.

ورأيت ورأيت ورأيت ,صور كثيرة رأيتها فتغير حالي من غضب ورفض إلى رضا وتأييد, فأنا الآن أضم صوتي لصوت كاتبتنا وأقول لمن يعيشون على الأسرة الناعمة ,ويشربون ويأكلون ما لذ وطاب من المشروبات والأطعمة ,ويمنعون الآخرين من إيجاد عُشْرَ ما يتقاضونه حلالا نهاية كل شهر لمعتقد أو لجهل, إما أن تضمن لها قوت يومها وأن تسد حاجتها وحاجة أطفالها أو أن تجعلها تعمل لتكسب من عرق جبينها , لا أن تمد يدها لغني مفترس أو لبخيل أو لمختلس !!

التعليقات (٠) اضف تعليق

علقّ على هذا المحتوى ..

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.