الجمعة, 21 شعبان 1440 هجريا, الموافق 26 أبريل 2019 ميلاديا

عيديات القبائل ودورها الفعال في تعزيز الأمن الفكري

عيديات القبائل ودورها الفعال في تعزيز الأمن الفكري
b6dd22a7fadddf4a947aeb373626b54b-150x150
تبقى المناسبات الإسلامية التي تحل على المجتمع الإسلامي هي المأزر الأوحد لارتباط المجتمع في أي قطر إسلامي ورغم وفرة مشارب فكر الجيل الحالي إلا أنه يتنصل عن تلك المؤثرات الإعلامية ليخلص بروحه إلى النقاء في هذه المناسبات الدينية فيكون أقرب إلى الفهم والإدراك الحقيقي لما يدور حوله يساعده في ذلك تلك الأيام الفضيلة التي استحث همته لإدراك قيمتها الروحانية والتي تعود عليه بدفق إيماني وفير يشعره بالطمأنية يصقل الروح، ويضبط النفس .
لتخلص من شهر الصيام أو عشر ذي الحجة إلى بهجة العيد وروح الألفة الإسلامية التي تنصهر فيها كل القيم الإنسانية الحميدة في حضن القبيلة الكبير .
لتكون المحصلة النهائية أفرادا أسوياء في كنف مجتمع توفره القبيلة أو حتى المكان .
ويبرز من خلال ذلك الدور المهم للتوعية الذي يصح عليه في هذه الحالة أن يكون وقائيا أو علاجيا . وقد تكون في هذه المواقف من الحالات النادرة التي يتفق فيه الأسلوبان .
تلك الشفافية في فكر شباب الجيل لابد أن تستثمر لرأب الصدع الذي يحدثه  تأثير التيارات الفكرية الجارفة التي طالت الجميع في زخم برامج التواصل الاجتماعي
 المشكل الحقيقي للقيم في الوقت الحاضر بما تبثه من قضايا آنية تتحكم في طرحها والحكم عليها تيارات موجهة قد لا يكون الحق هو هدفها الأسمى ليتخطف شباب الجيل في دهاليزها المظلمة التي هدفها الأوحد هو تمييع الحق وإظهاره في غير محله ومن غير أهله .
يبرز الدور التوعوي الإرشادي هنا للمجتمع القبلي والمتمثل في عيديات القبائل واجتماعاتها بين أفرادها التي قد تكون البقية الباقية من منظومة المجتمع لم يطالها فكر التشكيك والتحريف كأهداف وليس كشخوص وأعني هنا الهدف الأسمى من اجتماع القبيلة بانصهار الأعيان والمثقفين مع بقية الأفراد دونما طبقية قد تسبب الشتات المكاني قبل الفكري وعبر التنظيم الجيد لهذه الملتقيات بحيث تشمل برامج تستهدف كل فئات القبيلة الواحدة العمرية ليعم نفعها وفق منهج صريح وواضح أقرب للحيادية الواقعية منه إلى التطبيل المتعارف عليه الذي كان سببا في انحراف فكر كثير من شباب الجيل الباحثين عن الواقعية الغير عاطفية .
لم تعد المدرسة أو المسجد بذالك التأثير على الأجيال بل وقد تشهد عزوفا أو تجاهلا من تلك الطائفة المستهدفة.
أما وسائل الإعلام فكلها متهمة لا تحتمل الحيادية في حقيقتها إضافة لفقد الثقة فيها من شباب الجيل .
 لذلك وجب على أهل الرأي والحل إيجاد البديل المناسب والمقنن وليكن ذلك في كنف القبيلة من خلال برامج اجتماعية تفاعلية تقوم على جهد شباب كل قبيلة وسيكون أنسب وقت لها هي الأعياد .
هناك تجارب مشرفة وقفت عليها لعل منها تجربة قبيلة الحربي في فيفا بقيادة الشيخ محمد بن زاهر ونخبة من مثقفي وشباب قبيلة الحربي تشعر معها بدنو الهدف السامي من النيل وتمهد كل العقبات في طريق النجاح مع رؤية واضحة المعالم للمستقبل القريب والبعيد سيكتب لها النجاح بإذن الله .
لا شك أن التجارب كثيرة ومتعددة وقادمة لكن المسؤولية فيها مشتركة بين الجميع من أصغر فرد في القبيلة إلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله  أميرنا المحبوب .
ومن خلال هذا المنبر فإننا نرجو من سموه الكريم تذليل كل الصعاب لتحقيق هذا الهدف السامي وهو الاستثمار الحقيقي في فكر شباب الوطن من خلال الدعم المالي والدعم اللوجستي من كل الجهات المعنية بشباب الوطن
فلابد بداية دعم البنى التحتية ماديا وإنشائها إما لتكون مستقلة لكل قبيلة كما حدث في قبيلة الحربي- وبجهود ذاتية من أفرادها- أو بإنشاء مركز حضاري خاص بأهالي فيفا جميعا يليق بقامة شباب أهل فيفا السامقة ليكون منارة للفكر طوال العام يشع نوره في مناسبات أهالي فيفا العامة .
نحن بحاجة ماسة لخيار المركز الحضاري لنضمن معه شيئا من الحيادية وعدم الحزبية التي تهيئ إلى مزيد التفاعل الفكري البناء وفق أطر تضمن سلوكا سويا ينتج عن هذه الأفكار .
لم أستطع حصر التصور الكامل عن هذا المركز في كليماتي المختزلة ولكن لعلنا نوحد كلمتنا للمطالبة بإنشاء البنى التحتية لهذا المشروع
وأن نتدرج حتى في التصور لكي لا نشاهد من يحكم على المشروع بالفشل قبل بدايته
وأن لا نترك فرصة للمثبطين لوأد المشروع في مهده .
أرجو ألا يكون اختيار المكان عقبة قد تحول دون تحقيقه كما نلحظ في كثير من مشاريعنا التنموية !!
*حقيقة جديرة بالتذكير وهي أننا في نعمة وسعة رزق من الكريم سبحانه بما سخر لنا من خيرات هذا الوطن الكبير وأن من تمام شكر الله إدراك هذا الفضل وأن نتيقن من خطر عدونا المترصد بنا المتاخم لنا .
كل عام وأنتم بخير

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    عبدالله الحكمي ،،،،،،جدة

    كل عام وانت بخير يا أبا عامر

علقّ على هذا المحتوى ..

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: