تلفزةمحطات

شاهد: قيادة المرأة للسيارة .. حاجة أم خداع؟ لــ “علي الفيفي”

الوسوم

‫7 تعليقات

  1. عبدالرحمن ما امتطيخاف لازم منهو بعداا هني بنته في امجبل .لكن قسمن انجه اتيته بتعليقن على مستوى اتوقع لو هبوهو بدل امقطع بها زينن .

  2. عندما تقول كذبو عليك

    هل تعتقد مثلا انها حمقاء ولا تعرف الصح من الخطأ
    متى نترك الوصاية على النساء ؟!
    لو كنت تشك في النساء فكيف تسمح لحرمتك
    انها تبقى مع اولادك اغلب الوقت ؟!
    لو كنت تشك في عدم معرفة المرأة للصح من الخطأ
    فكيف تثق بتربية امك لك ؟!!

    دع عنا عادات اهل الصحراء البالية في احتقار المرأة
    التي ادخلوها بالقوة في ديننا واصبحوا يعلموننا اياها في المدارس
    على انها من الدين , والدين بري كل البراءة مما يقولوا

    قارن بين متطلباتهم وكلامهم عن المرأة وانظر للدين واحاديث الرسول ..

    قمة الحماقة والجاهلة ان نتعقد بأن المرأة لا تميز بين الصح والخطأ
    ثم ندعها تربي اولادنا في المنزل وتدرس بناتنا في المدارس !!

    اصحوا من هذه السماجة التي زرعها فينا ابناء الصحاري
    وانظروا كيف كنا نقدر المرأة ونحترمها قديما في فيفاء ..

    ولو كنت تعتقد بأن قيادة المرأة عيب وعار
    وركوبها مع السائق حفاظ على الدين فا الله يخلف علك ..

    بها يغثيني المتطيخاف ..

    صحيفة فيفاء اتمنى نشر ردي كامل :)

  3. مقطع جميل وإن كنت أختلف معه في جزئية معينة .. حاجة المرأة لحقوقها التي ذكرت في المقطع هي حاجة ماسة ، ولكنها في نفس الوقت لا تلغي أحقيتها بالقيادة .. فكل إنسان على وجه المعمورة لن يرضى أن يُسلب منه حقه حتى ولو أدعى الآخرون أنه ليس بحاجة ذلك الحق .
    وأرى أن المنطق الذي فرض نفسه في قضايا حرجة في سنوات سابقة سيفرض نفسه مجدداً في هذه القضية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: