تلفزة

البارحة بالآهات صحيت جيراني ..

‫4 تعليقات

  1. جميل والله يا ابو سامي ولا في شاعر مثلك في المنطقة الجنوبية
    انا استغرب مثل هذا الجبل الشامخ لا يوجد له مقاطع على اليوتيوب الا قليلة
    أين هذه الصحيفة من ذلك الشاعر الفذ
    لماذا لا يعمل له مقابلة
    لماذا لا تحفظ قصائده ويكون له مدونة في هذه الصحيفة
    أتمنى من يجد مقاطع لهذا الشاعر العظيم ان ينزلها
    وفي الأخير أشكرك ياعبدالله قاسم على اختيارك الموفق فأنت دائما مبدع

  2. شكرا شاعرنا وفناننا الاستاذ سلمان بن قاسم والاستاذ عبدالله بن قاسم
    الفنان عبدالله قاسم ..
    بكل كبرياء حروفك سطرت
    وأقولها بكل صدق ابدعت
    بانتضار جديدك اخوي عبدالله..

  3. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    سلمت يا أخ عبدالله قاسم ، أداءك كان رائعا ، تشكر عليه ، ونأمل أن تستمر فقد وهبك الله صوتا رائعا تبارك الله تعالى ، ونشكر هذا الشاعر الرائع والمبدع بحق وحقيقة أبي سامي / سلمان قاسم الحكمي الفيفي ، وكلنا أسف على تركه الساحة الفنية ، وأملنا أن يعود إليها ويتحفنا بجديده ، فقد ترك برحيله فراغا كبيرا ، وكلنا رجاء في عودته في القريب العاجل ،
    كما نشكر صحيفة فيفاء أون لاين على نشر هذا المقطع الجميل
    وبفضل الله تعالى قد كنت موجودا في تلك المناسبة التي تغنى فيها أبو سامي الحكمي بهذه الكلمات الجميلة الرائعة وذلك في استراحة العقيد المتقاعد أبي عبالرحمن يحيى اﻷبياتي الفيفي بحي هيت بمدينة الرياض ، وكان على الفن الشعبي المعروف والمسمى ب (الهصعة ) ، اما الفيديو المدمج هنا مع اﻷبيات فقد كان في مناسبة أخرى في استراحة أبي عبدالله جابر يزيد الثويعي الفيفي في حي الدار البيضاء بمدينة الرياض ، وذلك في أحد أيام عيد اﻷضحى المبارك ، وقد كنت ايضا موجودا في هذه المناسبة ، وهي مناسبة حديثة بعكس المناسبة السابقة التي قيلت فيها اﻷبيات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: