أخبار الملتقيات

أبناء فيفاء بالطايف يعقدون لقائهم التشاوري لملتقياتهم

عقد مساء الثلاثاء الماضي اللقاء التشاوري لتنظيم ملتقيات العام 1437 لأبناء قبائل فيفاء بالطائف وتنظيمها وذلك باستراحة الخيمة مساء الثلاثاء 1437/1/13 .تحت رعاية رئيس الملتقى عبدالله حسن العمري ونائبه  احمد مقنع الحكمي ورئيس لجان الملتقى  خالد احمد المشنوي

حيث بدأ التوافد من صلاة المغرب وتم عقد اللقاء التشاوري بعد صلاة العشاء حيث ألقى مدير ملتقى قبائل فيفاء بالطائف  عبدالله حسن العمري كلمة ضافيه بين محاسن هذه الملتقيات والثمار التي عادة على الجميع من خلالها وبين أن هذا الاجتماع لأجل إحداث نقله نوعيه ليزداد ملتقانا تألقا ونفعا وإشراقا
وتم طرح جدول الأعمال وبعد المداولات تم الخروج بالنقاط التاليه:
عقد ثلاث ملتقيات خلال الفترة من شهر محرم حتى شهر شعبان
تعيين عبدالله سليمان المثيبي مستشارا للجنه الاعلاميه للملتقى
عرض تقرير اللجنة الاجتماعيه
عرض تقرير اللجنة المالية
تم تثبيت الأعضاء المنتظمين في حضور الملتقيات
تشكيل لجان الملتقى
اللجنة الاجتماعيه
اللجنة المالية
اللجنة الثقافية
اللجنة الشبابيه
لجنة الضيافة
تتكفل لجنة الضيافة بالتنسيق بين المشاركين ليكون عشا الملتقى من بيوت الأعضاء وعدم الاعتماد على المطاعم والمطابخ
تحديث برامج الملتقى لتشمل جميع الفئات العمرية المشاركة.
العناية في اختيار مقر إقامة الملتقى ليلبي احتياجات الجميع حتى لو كان المقر في أطراف المدينه
بعد ذلك تناول الجميع طعام العشاء ثم تلا ذلك تبادل الأحاديث الودية والألعاب الشعبيه مما أضفى على اللقاء جوا من المودة والمحبه.

 

20151031023018 (1) 20151031023018 (2) 20151031023018 (4) 20151031023018 (5) 20151031023018 (6) 20151031023018 (7) 20151031023018 (8) 20151031023018 20151031023019

الوسوم

‫3 تعليقات

  1. في حال اتفق الجميع على أن يكون العشاء من البيت فسوف يؤدي ذلك لما يلي :
    1/ أن تعد الأسر المكلفه بإعداد العشاء الوجبات في وقت مبكر. حتى تتمكن من الحضور والاستمتاع ببقية انشطة الملتقى وعندما يحين موعد العشاء يكون قد سملل ويذهب ذلك هباء وإسرافا مهما وضع بحافظات.
    2/ أن تقوم الأسر بالتأخر في المنازل لإعداد الوجبات في الوقت المناسب وهنا تتأخر هذه الأسر عن الملتقى وأنشطته وهنا تنتفي الفائده من الإشتراك في الملتقى .
    وهنا أرى إما الاعتماد على المطاعم أو القيام بإعداد الوجبه بالموقع مع الحرص على عدم المبالغه والنظر إلى أن الهدف من الملتقى ليس في كثرة الأكل أو أنواعه . اضف لذلك أن الأسر قد تختلف المهاره في اعداد الوجبات وقد يكون هناك مبالغه من البعض مما يسبب احراج للأخرين وقد يكون هناك مبالغة من البعض قد تفضي الى عكس المطلوب والمرجو من الملتقى . والله من وراء القصد .

    1. كلام سليم واضيف انه في حال التطبيق قد ينتج عنه مصاعب للبعض اذ ان ليس كل من يحضر الملتقى لديه امكانية احضار المطلوب لعدة اسباب …. ومنها الأحوال العائليه كذلك البعض قد يستصعب عليه والبعض قد يقول لا داعي ادفع فلوس واحضر عشاء سوف آكل عشايا في بيتي وامسك فلوسي . وهذا شئ يعتبر نقطة ضعف في اسراتيجية الملتقى فيجب مراجعته . علما بأن احد الثلاث الملتقيات رجاليه فإذا لا بد من الإقتصاد في المصروفات فاليطبق موضوع احضار العشاء على الملتقى الرجالي فقط .

  2. ما شاء الله جميل جداً التنظيم والاجمل انه يشمل ابناء فيفاء جميعاً وليس لقبيلة وحدها مثل بعض المناطق ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: