مناهج يابانية.. وتدريب مبتدئ بالتوظيف يجذبان السعوديين للعمل في مجال الإلكترونيات | فيفاء أون لاين
الثلاثاء, 27 شعبان 1438 هجريا, الموافق 23 مايو 2017 ميلاديا

معهد حكومي بالرياض متخصص لتدريب الشباب

مناهج يابانية.. وتدريب مبتدئ بالتوظيف يجذبان السعوديين للعمل في مجال الإلكترونيات

مناهج يابانية.. وتدريب مبتدئ بالتوظيف يجذبان السعوديين للعمل في مجال الإلكترونيات
فيفاء أون لاين ـ الرياض

 

 

 

 

 

أبرم المعهد السعودي للإلكترونيات والأجهزة المنزلية بالرياض التابع للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني اتفاقيات مع (8) شركات كبرى متخصصة في مجال الالكترونيات وتقنية الحاسب الالي لتوظيف جميع خريجي المعهد في تلك الشركات، لسد احتياجها من الشباب السعودي المؤهل في هذا المجال.

 

وأوضح الدكتور اسماعيل محمد مفرح المدير التنفيذي للمعهد السعودي للإلكترونيات والأجهزة المنزلية أن نجاح الدفعات السابقة من الخريجين بمجال الإلكترونيات، دفع عدد من الشركات الكبرى للتعاقد مع المعهد لعمل لاستقطاب وتوظيف المزيد من الخريجين، وزيادة الطاقة الاستيعابية للمتدربين سنوياً بالمعهد الذين يبغ عددهم حالياً حوالي (250) متدرب.

 

وأكد الدكتور مفرح أن التخصصات روعي في اختيارها احتياجات شركات الالكترونيات، وعددها (6) تخصصات: الإلكترونيات، التبريد والتكييف، الإلكتروميكنك، الحاسب الآلي والأجهزة المكتبية، الأجهزة المنزلية، خدمة العملاء، مشيرا أن المناهج صممت من الشركات اليابانية بالتعاون مع الوكالة اليابانية للتعاون الدولي، وهيئة التجارة الخارجية اليابان، وأيضاً يتيح المعهد للمتدربين مواصلة الدراسة في كبرى الشركات باليابان”

 

من جانبه قال آسم عبد الله الحميد مدير تقنية الصيانة بإحدى شركات الالكترونيات الشهيرة إن المعهد قلل الفجوة بين رغبات الشركات في توفير كوادر مدربة لاحتياجات السوق وحداثته، حيث ساعد المعهد في توفير 40 بالمائة من نسبة الفنيين السعوديين لأقسام الصيانة بالشركة التي يعمل بها.

 

من ناحيته أكد محمد الهزاع أحد خريجي المعهد أن الهدف من التحاقه بالمعهد هو المغريات الوظيفية، كتوقيع العقد الوظيفي أثناء التدريب، إضافة إلى وجود شباب سعوديين في هذا المجال وصلت مرتباتهم الشهرية إلى نحو إلى 25 ألف ريال.

 

وحث الهزاع خريجي المرحلة الثانوية بالالتحاق بالمعهد والذي يوفر التدريب المرتبط بالتوظيف في كبرى الشركات، والمكافأة المجزية طوال فترة التدريب، وأخيراً الحصول على دورات خارجية في اليابان لاكتساب المزيد من المهارات في كبرى الشركات الالكترونية والحاسب الالي.

 

من جهته أوضح المتحدث الرسمي للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني فهد العتيبي أن صيانة الإلكترونيات من المجالات الجديدة التي تحرص المؤسسة على تأهيل الكوادر الوطنية فيها، وهو أحد الأهداف الرئيسة لإنشاء وتشغيل المعهد السعودي للإلكترونيات والأجهزة المنزلية بالدرعية، بالشراكة مع الشركات الموزعة للأجهزة اليابانية، مؤكداً على أن المعهد يأتي ضمن (24) معهد متخصص تشغلها المؤسسة بالشراكة مع القطاع الخاص تعمل جميعها وفق نظام التدريب المبتدئ بالتوظيف.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*