عيادة فيفاء

تعرف على ثاني مسبب للعمى عالميا ..!!

تعددت المسميات لمرض واحد فمنهم من يسميه الساروق ومنهم من يسميه المياه الزرقاء ومنهم من يطلق عليه الجلوكوما ومنهم من يسميه ضغط العين وقبل تعريفنا بالمياه الزرقاء وأسبابها وأعراضها لابد من توضيح أن المياه الزرقاء أو الزَّرق هو الإسم الأشهر لمرض الجلوكوما المعروف أيضا بإرتفاع ضغط العين! لكن ما هو إرتفاع ضغط العين؟ و ماذا يعني؟ و ما هي أسبابه؟ و هل يوجد له علاج؟

الجلوكوما هي مصطلح طبي يشير مجازاً إلى إرتفاع ضغط العين وهي حالة مرضية يحدث بها إرتفاع حاد أو مزمن للضغط داخل كرة العين نتيجة اختلال التوازن بين افراز سائل العين وقدرة العين على تصريفه حيث أن ضغط العين الطبيعي يتراوح بين 10 إلى 21 مليمتر زئبقي و هي وحدة قياسه.

عادة لا يصاحبها أي أعراض ولا يشعر المريض بأي إختلاف في بصره لكن في حال إرتفاع ضغط العين عن 23 ميلليمتر زئبقي تبدأ ظهور أعراض الجلوكوما وهو مرض خطير ينتج عنه الضغط المزمن على العصب البصري مما قد يسبب العمى!

هذا المرض شائع جداً لكن لقلة أعراضه فقد لا يقوم المريض بزيارة الطبيب و لا يتم تشخيصه سوى في حالات متأخرة بعد إصابته بالعمى الجزئي أو الكلي ، وقد يُصيب هذا المرض أيّ شخص بغض النّظر عن عمره، لكن يزيد نسبة تشخيصه بين كبار السنّ في العقد السّابع أو الثّامن من العمر

ما هي أعراض المياه الزرقاء علي العين؟

الكثير من المرضى لا يشعرون بأي أعراض على الإطلاق لكنهم في المقابل يفقدون بصرهم دون أن يشعروا ،بعض الأشخاص تظهر عليهم الأعراض التالية:

الصداع الشديد
احمرار العين
آلام شديدة في العين
الغثيان والقيء.
رؤية هالات بألوان قوس قزح حول الضوء.
تشوش الرؤية
النُعاس بدون سبب!
فقدان الرؤية المحيطية تدريجياً
قد يكون شكل العين ضبابيّاً أو غائماً عند النّظر إليها

اما أسباب المياه الزرقاء علي العين فيعد السبب الرئيسي لإرتفاع ضغط العين هو عدم قدرة العين على تصريف السائل بداخلها مما يجعله يتراكم داخل العين و بالتالي يزيد من ضغط العين بشكل مرضي.

ويعد كبر السن من اهم أسباب فقدان العين قدرتها على التصريف الجيد فكلما تقدمنا بالعمر كلما زادت عوامل خطر إصابتنا بالجلوكوما ويعد كبار السن فوق ال55 عاماً هم الأكثر عرضة للإصابة
كما ان قصر النظر من أهم أسباب ارتفاع ضغط العين.
إصابات أو التعرض لضرب مباشر للعين أو تجويفها (مثل ممارسة رياضة الملاكمة) فاللكمات المتكررة تسبب مشاكل في العين قد تؤدي إلى إرتفاع ضغط العين.
عوامل وراثية: أي مرض مزمن قد يكون به شق وراثي و الجلوكوما احدهم ، حيث أن إصابة أحد أفراد أسرتك بالجلوكوما قد يعني إصابتك أنت أيضاً به.
فقر دم شديد : أو الأنيميا هي إنخفاض في العدد الطبيعي لخلايا الدم الحمراء قد تتسبب في إرتفاع ضغط العين.
انسداد في القنوات تصريف السوائل و قد يكون سببها وجود التهابات في العين مثل التهابات القزحية.
وجود ورم سرطاني في العين.
إستهلاك بعض الأدوية، مثل الكورتيزون دون إستشارة الطبيب المعالج.

أما أعراض المياه الزرقاء لدى الأطفال فتشمل: اغروراق العينين الدموع وفرط حساسية للضوء، دعك العين بإستمرار, الحوَل, أو إغلاق العينين معظم الوقت.

أنواع المياه الزرقاء (الجلوكوما) علي العين:

“الجلوكوما مفتوح الزاوية المزمن ” وهو النوع الأكثر انتشاراً يمثل أكثر من 90% من حالات الإصابة بالجلوكوما وينتج عن التجمع التدريجي البطئ للسوائل مع مرور الوقت ويظهر مع تقدم السن وعدم تشخيصه مبكراً قد يؤدي إلى العمى التام حيث تتضرر الرؤية الطرفية بشكل متزايد دون أن يشعر بها المريض ثم تتأثر الرؤية المركزية وهنا يفقد البصر تماماً!

“جلوكوما الزاوية المفتوحة الحاد” وهذا هو الأكثر خطورة، لأنه يؤثر على الأفراد الذين يعانون من زاوية العين الضيقة ، أو أولئك المصابون بطول النظر، وهذا النوع يتميز بالإغلاق الكامل لزاوية العين فجأة، الأمر الذي يؤدي في نهاية المطاف إلى ارتفاع حاد في ضغط العين، مما تسبب في أضرار جسيمة في العصب البصري.

“جلوكوما الزّاوية المُغلقة الابتدائيّ المزمن” ويظهر بشكل منتشر بين الأفارقة والآسيويين

وتحدث الجلوكوما الثانويّة نتيجةً للإصابة بحالة مَرضيّة أُخرى في العين مثل

– التهاب القزحيّة

– مرض السكري.

– سرطان العين

– الإفراط في تعاطي الكورتيزون دون إستشارة الطبيب.

“الجلوكوما الخلقية” تحدث للأطفال في مُقتبل العمر بسبب تشوّه خلقيّ في العين. و تنتج عن زواج الأقارب أو إصابة الأم بفيروس أثناء الحمل.

إختبارات الزَّرق (قياس ضغط العين)

عند حجز موعد لدى الطبيب المعالج يقوم بسؤالك بعض الأسئلة الهامة التي قد تثير شكوك الطبيب في إصابتك بالجلوكوما ثم يقوم بإستكمال باقي الفحوصات ثم يقوم بقياس ضغط العين بجهاز خاص يقوم بإحتساب الضغط داخل العين بشكل دقيق للغاية.

علاج المياه الزرقاء (الجلوكوما)
هناك ثلاث طرق معروفة لعلاج الجلوكوما

العلاج الطبي، العلاج بالليزر، العلاج الجراحي، وتحديد الطريقة الصحيحة للعلاج هو قرار الطبيب المعالج حيث أن بعض الطرق هي مناسبة لحالات معينة، و حالات اخرى لن تستفيد من نفس العلاج.

١. علاج المياه الزرقاء الدوائي

يعالج بإستخدام أنواع معينة من قطرات العين والأقراص، والتي تسهم إلى حد كبير في الحد من الضغط على الأنسجة الداخلية للعين، ونتيجة لذلك تحسين الصرف من زاوية العين من السائل المائي، أو تقليل إفرازها. وتجدر الإشارة إلى أن هناك بعض قطرات وأقراص لها آثار جانبية، لذلك يجب عليك إبلاغ الطبيب إذا كنت تشعر الأعراض التالية:

الشعور بالتغيير في معدل ضربات القلب أو معدل التنفس
عدم وجود رؤية
الصداع
احمرار العين
الإمساك أو الإسهال للمريض
شعور المريض بفقدان الشهية
حدوث حصى الكلى
يشعر خدر في اليدين والقدمين
فقر الدم
٢. علاج الجلوكوما بالليزر
الليزر لديه استخدامات متعددة في علاج الجلوكوما، و يتضمن ذلك:

الوقاية من حدوث الجلوكوما
علاج الجلوكوما الثانوية
علاج الزرق مفتوح الزاوية
كما أنها تستخدم لتحييد بعض المواضيع الجراحية للسيطرة على تصريف السوائل المائية للتعويض عن إرتفاع ضغط العين.
٣. علاج المياه الزرقاء الجراحي
يلجأ الأطباء إلى العلاج الجراحي في حالتين، إما فشل العلاج الطبي والليزر لتحسين حالة المريض، أو في حالة ضعف البصر الشديد. فكرة العلاج الجراحي هو إيجاد طرق بديلة لتصريف سائل العين لتخفيف الضغط على الأنسجة الداخلية على العين.

ولتجنب مخاطر المياه الزرقاء لأن الجلوكوما مشهورة أيضا بإسم سارق البصر فإن جميع أطباء العيون ينصحون بالفحص الدوري للعين للتشخيص المبكر و العلاج المبكر لتفادي مضاعفاته خصوصا لمن هم معرضون للأصابة بالمياه الزرقاء عن غيرهم و هم:

كبار السن فوق ال 55 عاما
من لهم تاريخ عائلي للاصابة بالمرض
اذا كان المريض ذو عرق افريقي, لاتيني أو آسيوي.
اذا كان مصاب بقصر النظر
اذا كان مصابا بأمراض مثل السكري او القلب او يتعاطى الكورتزون لأي سبب طبي أو مصاب بأنيميا حادة او تعرض لضربة مباشرة للعين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق