هايكنج السعودية يوثق أقدم مسجد في فيفاء ويكشف اُسطورة البرقاني | صحيفة فيفاء
الأربعاء, 4 ذو الحجة 1439 هجريا, الموافق 15 أغسطس 2018 ميلاديا

هايكنج السعودية يوثق أقدم مسجد في فيفاء ويكشف اُسطورة البرقاني

هايكنج السعودية يوثق أقدم مسجد في فيفاء ويكشف اُسطورة البرقاني
سلطان الحربي - فيفاء

قام مدير هايكنج السعودية في منطقة جازان الاستاذ علي العبدلي وكل من احمد عبدالله العمري وحسن عبدالله العمري عضوي هايكنج السعودية بفيفاء  صباح يوم امس الاول برحلة هايكنج لإستكشاف بعض المواقع التاريخية والأثرية في غرابي جبل العمريين وآل عبدل بفيفاء في رحلة بلغت مسافتها  ما يقارب ستة كيلو مترات في وقت تجاوز الخمس ساعات وذلك عبر الطرق الجبلية التي كانت تستخدم قديماً للتنقل مشياً والتي أصبح إستخدامها صعب جداً لهجر تلك المواطن وتحولها لغابات كثيفة يصعب عبورها ، وخلال هذه الرحلة تم الوقوف علي أقدم مسجد تم بناءه في فيفاء كما يذكرون كبار السن والموجود في غربي جبل العمريين في موقع يعرف بـ (الحُثَيِرة) والذي تم إنشائه في بداية الدولة السعودية الاولي وتزامناً مع دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب حيث تمسكت قلة لا تتجاوز عدد اصابع اليدين بالدين الحنيف في ظل إنتشار البدع والخرافات بعد أن ضعف الدين في جزيرة العرب وعرفوا بالموحدون , كانوا يقيمون صلاتهم في هذا المسجد فكان منهم ثلاثة من آل المغامر في الجزء العلوي من فيفاء وقد تعرضوا للمضايقات والإستهزاء من العامة بمباركة من المجرمين الأقوياء وبعد أن ضاق بهم الحال قام أحد الثلاثة بتحديهم في حرب عدَّية وكان رجل ضعيف فانبراء له أحدهم من المعروفين بالشدة والقوة والمجيد لهذا النوع من التحدي وتم تحديد الوقت والمكان لذلك التحدي والمعروف بـ (حرب العدَّية ) والذي يتمثل في تقاذف الشخصين بالحجارة والارماح المبرية من الخشب الى أن يموت أحدهما او يعلن إستسلامه ، وعلى المتحدي أن يجهز الميدان بمايحتاجه هو وخصمه من كومتي حجارة صالحة للرمي وكذلك الرماح في جابني الميدان تخضع للتحكيم من الرجال المشرفة علي هذه الحرب وقد أعد المتحدي كل ذلك .
وفي اليوم المشهود توجه الموحدون مع المتحدي لموقع التحدي لابسين البياض وعليهم شئ من الهيبة والوقار وبقدرة الله إرتعب الذي انبراء للتحدي ودخل في نفسه خوف شديد وأعلن إستسلامه وإنسحابه من هذا التحدي , وبهذا على شانهم وزاد تمكينهم وكثر المنظمين لهم .
بعد ذلك إنتقل الفريق لموقع يعرف بوادي (امحقواه) في جهة اخرى من أسفل جبل العمريين ليقف على موقع يقال بان أحد أبناء هذه القبيلة قام بنحت درج طويل في وسط صخرة صماء بأدوات حديدية شديدة الصلابة حصل عليها من خلال الإمساك بالبرق في ليلة ماطرة صنع منه أدوات يستطيع ان ينجر بها الصخر, وعلمياً قد يكون تحصل علي ما أذابه البرق وكتله من معدن الحديد في الموقع إن صحة الرواية , وأتضح بأنه عرق صخري ليس فيه أي تدخل بشري .
بعدها وأصل الفريق طريقه لوادي (الغَمُر) بجبل آل عبدل ليقف علي منابع الماء التي كانت مورد لغالبية اهل فيفاء وقد وقف عاجزاً عن تحديد موقعها جراء مخلفات طريق (8) الذي فتحه تطوير فيفاء ومن أول مشاريع الطرق في فيفاء فكان دماراَ للبيئة بحيث قلب أعالي الجبال علي سفوحها بالمجنزرات ونكالاً للأهالي حيث دمر مدرجاتهم وخزاناتهم وبيوتهم وهَجرهم من تلك المواطن .

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    القـــــــــــــــــــــــادح

    كلام مخالف للحقائق جملة وتفصيلاً ارجو من كاتب هذا التقرير توخي الدقه وعدم تأليب الرأي العام على الدوله ممثلة في هيئة تطوير فيفا فأسلوب التأليب هذا يجب ان تنتبه له الصحيفه ولاتسمح بتمريره مهما كان .
    * أول مسجد أنشئ في فيفا هو مسجد الحيداني في شرقي فيفاء .

  2. ١
    ابو ماجد

    ( اسطورة البرقاني ) ..
    أتمنى على من يزور المعالم الاثريه ان يكون على قدر واسع من العلم والمعرفه والثقافه لكي ينقل الواقع كما هيه او يأخذ الرواية من الاقدم عمرا او من عاصر الاجيال الناقله لهذه الروايات والاحداث … لا ان يعطي اعتبارات واجتهادات غير علميه او حقيقيه …

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.