أخبار الملتقياتاهم الاخبار

ملتقى أبناء جازان في الرياض يختتم موسمه “11” بتكريم ثلاث جهات خدمية

اختتم ملتقى أبناء جازان في الرياض مساء أمس الخميس 3 / 8 / 1439هـــ فعاليات موسمه الحادي عشر بتكريم ثلاث جهات خدمية اجتماعية في المنطقة وذلك في فندق كروان الفهد الواقع في تقاطع العروبة مع طريق الملك فهد.
قدم الحفل الأستاذ المبدع/ ياسر بن محمد السبعي.
وافتتح بتلاوة من القرآن الكريم تلاها القارىء/ حسام صميلي.
بعد ذلك جاءت كلمة رئيس الملتقى الدكتور/ حسين بن محمد مشهور الحازمي رحب فيها بالضيوف الكرام، وأشاد بعملهم الاجتماعي والتطوعي وبكل الملتقيات الثقافية العاملة لخدمة المنطقة، ورحب بالضيوف من ملتقى أبناء جازان في الخرج وشكر أعضاء اللجنة التنفيذية على تفاعلهم في العمل حتى وصل الملتقى إلى خاتمة الحصاد.
ثم قدم المدير التنفيذي للملتقى المهندس/ محمد بن إسماعيل الحازمي عرضاً مرئياً لأهم منجزات الملتقى خلال موسمه الحالي الحادي عشر ملقيا الضوء على أهم تطلعاته ومنجزاته.
تلا ذلك قصيدة شاعر الملتقى رئيس اللجنة الثقافية الدكتور/ جبران بن سلمان سحاري والتي كانت بعنوان (مغامرات) وقد أهداها لصحيفة فيفاء كاملة ورحب فيها بالمحتفى بهم ومما قال فيها:
هجرتْ ودادُ وهجرها صلةُ الأسى … والحزنُ في صدر المتيّم عسعسا
إني وقفتُ على ربوع جريحةٍ … كَلْمى، ومنطقها يُحاكي الأخرسا
حبستْ دموع العشق ليلةَ زُرتُها … ولها بروحي الآه طار ليهمسا
قالتْ: بُنيَّ احذر من الحبِّ الذي … يُرديك في أغلاله مُتكدّسا
من ذاق طعم الحبِّ لست ترى له … سلوى ويذهب في الهموم مُغلِّسا
إياك طرق الباب ما لك والهوى … حرٌّ طليقٌ فاحترسْ أن تُحبسا
لو كان فيه فوائدٌ ما مات في … محرابهِ (مجنونُ ليلى) مُفلِسا
فأجبتُها: لكنّ حولي أمةً … نادت به فلَكم أرى مُتحمِّسا
قالت: فصدّقهم فمن يركن لهم … باع المصلّى، والكسا لن يلبسا
من كان من أهل الهوى فشعارُه … دفعُ (الضرائبِ) و(التحوُّلُ) أبلسا
لا تنقدوه فعشقُه متأخرٌ … عن (رؤية العشرين) لن يتأسّسا
إن قيل: أعربْ لم تجدْ نحواً ولا … صرفاً، ويُجري (ليت) في مجرى (عسى)!
الحبُّ خمرٌ مسكرٌ في شربهِ … لن يستفيقَ الدهرَ يجرعُ أكؤسا
ومجالسُ العشاق عامرةٌ بما … يغتالُ إحساساً، ويطرُق أجرُسا
وشروطُهم في العسر قد بلغت إلى … غاياتهِ العُليا؛ فأردتْ أنفسا
من يغتنم أُنْسَ المنازل تُلفِهِ … يرتاح حيناً ثم لن يتنفسا
لو كان دربُ هواك سهلاً لم تجدْ … في سيرك الحُجّابَ كيما تحرُسا …
ولما سرَتْ غاراتُ (عنترةَ) الذي … في حب (عبلة) هام حتى أسلسا …
ولما مضى (غيلانُ مَيِّ) بعدها … يبكي يجوبُ الربعَ ربعاً أدرسا
ولما رأيتَ مصيرَ (صاحبِ عَزةٍ) … ورأيتَ (عروةَ) بعد (عفرا) أشرسا
فأجبتُها أخرى: كفى فالخلُّ ذا … في (ملتقى جازانَ) بالرَّكْبِ ائتسى
كانت هذه مقدمة غزلية للدخول في أعمال الملتقى بحسن التخلص حيث قال:

فأجبتُها أخرى: كفى فالخلُّ ذا … في (ملتقى جازانَ) بالرَّكْبِ ائتسى
إن رامَ خيراً لا يفارقُ أهلهُ … وإذا همُ اجتمعوا بهم قد عرَّسا
واليومَ في حفل الختامِ أحبةٌ … عِرسانُنا هم، هنّئوا من أعرسا
إنجازهم والبذلُ أصبح سُلَّماً … للدائبينَ (تقابُضاً) لا للـ(ـنَّسَا)
(كُدّافُ) و(ابنُ الحازميِّ) و(زيدُهم) … قد نوّروا بحضورهم ذا المجلسا
مذ قدّموا ما فيه نفعٌ للورى … أهلاً بهم إذ طيبُهم قد نسنسا
حقٌّ على ذا الملتقى تكريمُهم … طابت بهم (صبيا) و(بيشٌ) مغرِسا
وكذاك غِرّيدُ المحافلِ (ياسرٌ) … سيودِّع الأحباب في هذا المسا
درَس الوفيُّ بملتقانا عِقده الــ … ــزاهي رفيقَ الجدِّ حتى درَّسا
شكراً لـ(مشهورٍ) و(هيجانٍ) ومن … حمل اللواءَ مع الضياء ليقبسا
ففي خاتمتها أشاد بدور مقدم الحفل الأستاذ ياسر السبعي وأنه من أبناء الملتقى الأوفياء المستحقين للتكريم كفاء ما بذل طيلة عقد كامل من عمر الملتقى.
بعد ذلك بقي الجميع مع ندوة مرتقبة يقدمها ضيوف الملتقى المحتفى بهم وهم:
الشيخ الدكتور/ إبراهيم بن كداف الحازمي رئيس مجلس جمعية التنمية الأسرية بصبيا.
والشيخ الدكتور/ زيد بن علي مهارش المشرف على مشروع مجمع الجفالي الخيري الواقع بقائم الدش وهو ثاني أكبر مجمع خيري في منطقة جازان.
والأستاذ الإعلامي/ عبدالله الحازمي مدير سناب جازان لايف للإعلام الهادف.
أدار الحوار في هذه الندوة الدكتور/ هادي بحّاري المدير التنفيذي لشركة بناء الطموح.
وتحدث الجميع عن تجاربهم وسيرهم وأهدافهم ثم أتيحت الفرصة للأسئلة والمداخلات.
وقد حضر اللقاء الشيخ إبراهيم الذروي شيخ شمل الحسيني والنجوع والدكتور العباس الحازمي والأستاذ عبدالله عشيري وصالح البهكلي وحسين جباري من ملتقى الخرج.
والدكتور/ عمر بامحسون من منتدى ثلوثية بامحسون الثقافي.
وغيرهم من الحضور الغفير.
بعد ذلك ودع المبدع ياسر السبعي زملاءه في الملتقى نظرا لانتقاله إلى صبيا للإقامة هناك بجوار والديه مع ضرورة تواصله مع الملتقى، وقدم رئيس اللجنة الثقافية د. جبران سحاري تعريفا به وبمسيرته في الملتقى خلال عشر سنوات مضت، وكرمه سعادة رئيس الملتقى ونائبه بدرع تذكاري بهذه المناسبة؛ كما كرمه أيضا أخوه الشيخ/ باسم بن محمد السبعي المستشار في وزارة العدل وكان تكريمه في الملتقى.
ثم قدم الملتقى دروعاً تذكارية تكريما لضيوف الحفل.
ثم طُرحت بعض الإعلانات في الملتقى وختم بشكر جميع العاملين في اللجنة التنفيذية والعليا، وهم: المدير التنفيذي المهندس محمد الحازمي، وجابر بن ماطر الفيفي، وحسين حبكري، وأحمد مشهور الحازمي، وحسن شوقي الحازمي، وهادي بحاري، ويحيى آل مفرح، وطاهر صميلي، وعبدالله الرزيقي، وعلي هيجان، وعيسى الفقيه، وفيصل الشتيفي، وياسر السبعي وجبران سحاري.
ثم دُعي الجميع لتناول مائدة العشاء، وكانت ليلة ماتعة قامت بتغطيتها صحيفة فيفاء الاكترونية بحضور الأستاذ جابر الفيفي وعلي العبدلي.

 

 

الوسوم

تعليق واحد

  1. هذا الملتقى من أجمل وأفضل الملتقيات
    ولو استطيع حضوره لحضرته كل عام
    نعم الرجال القائمين عليه
    ونعم الإخوة المكرمين

    لكم ألف تحية وتحية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: