مقالات

عادات رمضانية لن تندثر وشهداء الوطن في قلوبنا

في مجتمعنا القروي البسيط عادات نشئنا على رؤيتها في كل شهر رمضان كريم وخصوصا بين الجيران في توزيع الصحون المليئة بأشهى وشتى انواع الطعام من أول الشهر لاخرة بكل محبة وود ونربي أولادنا على هذه العادة التي نفخر بها منذ الأزل في قريتنا الصغيرة بمساحتها الكبيرة بعطاءها وكرم أهلها وصلة ارحامها واليوم نرى مشاركة كل بيت في باحة جامع القرية لافطار جماعي عن شهداء الواجب في الحد الجنوبي هنا نقف لرد الجميل لمن ضحى بروحه  مدافعا عن دينه ووطنه وكل عام ووطني بخبر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق