اهم الاخبارتقارير وتحقيقات

البلدية والصحة والمياة .. خلف إنتشار البعوض في فيفاء

تفاعل عدد من المتابعين مع قضية البعوض التي طرحتها ” فيفاء اون لاين ” خلال الفترة الماضية حيث أكد جميعهم ان محافظة فيفاء تعاني من أهم واكبر المشاكل ظهوراً والمسببة للعديد من الأمراض هو انتشار البعوض في جميع قرى فيفاء بشكل مخيف مبدين إستياءهم من انتشار البعوض في فيفاء وبهذا الشكل الكبير مما قد يكون له دور في إنتشار الأمراض في حال استمرار هذا الوضع السيئ.

وقد تركزت الاسباب من خلال استطلاع الرآي والتي شارك فيها قراء الصحيفة وكذلك عبر التفاعل مع حساب عبر موقع التواصل الاجتماعي” تويتر ” على عدد من النقاط والتي تركزت غالبيتها على عدد من النقاط والتي كانت من أبرزها عدم قيام الجهات الحكوميه ذات العلاقات  بأدوارها  كوزاره البلديه ووزاره المياه ووزاره الصحه حيث طالب الجميع من محافظة فيفاء الإجتماع بكلا من الجهات الثلاثه المسؤوله ومحاولة ووضع حلول سريعة وعاجلة لهذة المشكلة المتفاقمة وكذلك إيجاد حلول للمدى البعيد.

كذلك لفت البعض الى أن من الأسباب هو تعثر مشاريع الصرف الصحي في المحافظة والذي كان له دور في وجود العديد من غرف الصرف الصحي الخاصة بالمنازل بالشكل الغير سليم كما أن الكثير منها تبقى بغير تغطية بالكامل مما ساهم في إنتشار الحشرات والبعوض وجعلها مكاناً حصباً لإنتقال الاؤبة والأمراض مشيرين الى عدم قيام الجهات المسؤولة عن مكافحة نواقل الأمراض بجولاتها المستمرة على جميع قرى فيفاء وتركيزها على مواقع دون أخرى.

وبين الكثير من المشاركين أن من المسببات لإنتشار البعوض عدم وجود مياه التحلية ومشاريع المياه بينما جاء عدم وجود رؤية ورسالة وعناية واستراتيجية خاصة بالتنمية المستدامة لمحافظة فيفاء السياحية والذي أثر ذلك على طبيعتها وجمالها من ضمن الأسباب التي تم ذكرها.

وقد تلخصت الحلول التي طالب بها القراء في مناشدة محافظ فيفاء بالرفع بإستكمال مشروع المياة الحالي بشكل عاجل ، بالإضافة الى مطالبتهم بقيام بلدية فيفاء بمتابعة أماكن تواجد المياة الراكدة وتغطية غرف الصرف الصحي وتغريم من يتركها مكشوفة وبطريقة مخالفة ، بالإضافة لتكثيف جولات رش المبيدات وتغيير مادة الرش حيث لم تعد تجدي المبيدات القديمة نفعاً في وجهة نظرهم.

كما شملت المطالبات وزارة الصحة ممثلة بمستشفى فيفاء العام بالتواصل مع مركز مكافحة نواقل العدوى لتكثيف جهودها في القضاء على هذه المشكلة ، كما أشار البعض الى أهمية تنظيف وإحراق بقايا النفايات بالإماكن البعيدة التي لا تصلها سيارات النظافة. 

وقد طالب المشاركين بإيجاد الحلول بعيدة المدى للمحافظة ومن أهمها القيام بتشكيل لجنة من جميع الجهات الحكومية ذات الصلة وذلك لدراسة مشاكل المنطقة والرفع لسمو أمير منطقة جازان وسمو نائبه ليتم حل مشاكل المواطنين بمحافظة فيفاء وإيصال معاناتهم لمقام سيدي خادم الحرمين مطالبين بالإهتمام من جميع المواطنين والجهات المعنية بالتعاون مع البلديات للحفاظ على الصحة العامة ومكافحة كل ما يهدد البيئة ويلوثها.

‫3 تعليقات

  1. بس السبب الأول هو قسم صحة البيئة غير مهتمين وليس لو هدف الا لمصلحتهم الشخصية…… ولذلك لان ينجح مشروع(مكافحة) والقسم ليس لديهم المؤهلات لهذا النوع!!!!!

  2. الحل بسيط جدا اعادة مهام الرش للبلديه كما كان في السابق اما تسليم الرش لموسسه واحده مسؤوله عن القطاع الجبلي كامل لايجدي نفع وهدر للمال الحل بسيط جدا

    يعاد مهام الرش للبلديه كما كان في السابق وقد يكفي فيفاء عدد 6 سيارات رش توزع حسب جدول معين ويكون عليها من ابناء المنطقه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: