الحوثيون والحكومة الكرتونية في صنعاء | صحيفة فيفاء
الثلاثاء, 7 صفر 1440 هجريا, الموافق 16 أكتوبر 2018 ميلاديا

الحوثيون والحكومة الكرتونية في صنعاء

الحوثيون والحكومة الكرتونية في صنعاء
ا . حسن بن مفرح الفيفي

إن الحروب مع الأعداء لم تكن ترفاً أونزهة استجمامية إنما ضرورة محتمة تفرضها أمور و تحليلات استراتيجية يبصرها خبراء عسكريون وسياسيون ، ثم يلحق بها رؤية اقتصادية وعقدية أحياناً وأمنية واجتماعية واحتمالات وأبعاد محلية واقليمية ودولية معقدة تتداخل فيها مصالح وعلاقات دولية قد لاتسير وفق توقعات المحليين احيانا. وتستنزف جهودا سياسية ودبلوماسية مضنية وأحيانا معارك كواليس لاتقل ضراوة عن المعارك العسكرية الميدانية تتجلى فيها الحكمة والحنكة لدى الدولة المعنية لتخط لنفسها فيما بعد مساراً دولياً جديداً يضعها في الموقع الذي تستحقه في العلاقات الدولية من حيث التأثير والقدرة والمكانة .ان هي نجحة واستثمرت نجاحها الاستثمار الامثل.

ماذكرته ربما ً ينطبق على عاصفة الحزم مع الحوثيين المدعومين من إيران وأتباعها وربما جهات اخرى قد لا تخفى على صناع القرار في التحالف العربي لإعادة الشرعية في اليمن وحيث أن وتيرة الحرب مع الحوثييين ومسارها حاليا قد اتضحت بعد أن تم اختراق الحوثيين من الداخل ونتج عنه ملاحقة واستهداف القيادات المؤثرة والمطلوبة للتحالف لخطورتها وشدة تأثيرها على الشعب اليمني والشرعية وعلى المملكة.

وحيث ان الإنتصارات العسكرية التي حققتها الشرعية وقوات التحالف مستمرة وفي تصاعد وخاصه في جبهة الحديدة مما جعل الحوثيين يراوغون ويطرحون مبادرات تلافياً للهزيمة وروغاناً فيه مكراً وخديعة فإن كثيراً من العارفين بدقائق الأمور والمحللين السياسيين يحذرون من الإبتعاد عن الحل العسكري الذي قد ينتج عنه انهاء خطط الانقلابيين وإعادة الشرعية وإنهاء معاناة اليمنيين من السطوة الحوثية الجاثمة على صدورهم ….. ودمتم سالمين

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

علقّ على هذا المحتوى ..

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.