حقو فيفاء بين التهجير القسري للسكان والخطر الأمني | صحيفة فيفاء
الأربعاء, 12 ربيع الآخر 1440 هجريا, الموافق 19 ديسمبر 2018 ميلاديا

حقو فيفاء بين التهجير القسري للسكان والخطر الأمني

حقو فيفاء بين التهجير القسري للسكان والخطر الأمني
سلطان الحربي _ فيفاء أون لاين

يعتبر حقو فيفاء أحد أكثر المناطق في جازان إهمالاً إن لم يكن الأكثر إهمالاً ونسياناً على الإطلاق من قبل المسؤولين وتحديداً من قبل المحافظة والبلدية والمياه والتعليم فقد تسبب هذا الإهمال في التهجير القسري للسكان وانتقالهم إلى مناطق أخرى طمعاً في الحصول على أبسط حقوقهم من طرق وصحة ومياه وتعليم لأبنائهم ولعل أبرز هذه الخدمات المنسية هي الطرق التي لو تم الإهتمام بها لخفف بعضاً من معاناة الأهالي وليس جميعها .

لم تتوقف الأمور عند هذا الحد بل مازاد الأمر سوءاً هو أن القرى والمنازل التي هجرها أهلها أصبحت مرتعاً خصباً للمهربين والمجهولين من الجنسية اليمنية والأفريقية في ثغرة أمنية واضحة تهدد أمن الوطن والمواطن

إضافةً إلى ذلك يؤدي انقطاع الطرق عن هذه المناطق إلى صعوبة وصول الدوريات الأمنية لها
فمن المسئول ومن المستفيد ولماذا كل هذا الإهمال والنسيان رغم مناشدات ومطالبات السكان منذ نصف قرن تقريباً

ولماذا قامت هيئة تطوير فيفاء بحذف حقو فيفاء من على خريطة المحافظة أم أن الهيئة لاتعلم أن الحقو جزء لا يتجزأ من محافظة فيفاء

الأمل في الله عز وجل ثم في مقام صاحب السمو الملكي أمير المنطقة  وسمو نائبه  في إنهاء معاناة المواطنين في جزء لا يتجزأ من وطن الخير والعطاء

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    الغاشمي

    اتوقع ان عدم شروع الجهات المختصه في تنمية وتطوير المحافظه هو مشروع مبطن لغرض تهجير المواطنين…
    لماذا اامشايخ مايدركون هذه الخطه المبطه
    مع مرور الزمن سوف تجد شيخ قبيله بدون رعيه في محافظة فيفاء.
    يامشايخ العرب بيرحلوا ارض الله واسعه اذا لم تنتبهوا وتكون لكم كلمه ..

  2. ١
    زائر ابوعادل

    يا اخ سلطان طرق فيفاء كلها في حاله يرثى لها الشكوى لله

علقّ على هذا المحتوى ..

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: