طريق آل سيله بلا خدمات .. والمواطنون أنهكتنا المطالبات دون فائدة | صحيفة فيفاء
الأربعاء, 16 محرّم 1440 هجريا, الموافق 26 سبتمبر 2018 ميلاديا

رغم أهميته الحيوية والسياحية ومروره على العديد من القرى والمواقع الأثرية

طريق آل سيله بلا خدمات .. والمواطنون أنهكتنا المطالبات دون فائدة

طريق آل سيله بلا خدمات .. والمواطنون أنهكتنا المطالبات دون فائدة
عبدالله جابر - فيفاء

يعتبر طريق آل سيله بجبل المشنوي في محافظة فيفاء من الطرق الرئيسية والحيويه حيث يربط بين طريق السواقي العام المؤدي لسوق فيفاء العام وطريق قرضه السياحي ويخدم عدد من القرى منها قرية الشّباب والقويد والقلعه والقرن والعوارض والقعاد وحرف آل سيله وذندوده والشافه مروراً بمنطقة شرق آل مريع وكذلك مروراً بمدارس للبنين والبنات وصولاً الى الطريق العام .

ورغم أهمية هذا الطريق الحيوي والسياحي ومروره على العديد من القرى ألأثريه والمواقع السياحية الجميلة الا أنه لا زال غائباً عن خارطة الاهتمام لدى بلدية محافظة فيفاء بإعتبارها الجهة المناطة بتوزيع الخدمات ، على الرغم من المطالبات التي قدمها المواطنون طوال السنوات الماضية بتعبيد الطريق وتحسينه والقيام بأعمال السفلتة دون جدوى على حد وصفهم .

“فيفاء اون لاين” رصدت بعضاً من معاناة قاطني القرى التي يخدمها ذلك الطريق حيث التقت المواطن حسين المشنوي الذي ذكر ان حكومتنا الرشيدة تسعى دوماً الى تحقيق تطلعات وآمال ورفاهية المواطنين في كل مناطق المملكة وليس فيفاء فقط ، وعلى الرغم من ذلك الا أن بلدية محافظة فيفاء رغم مطالباتنا المتكررة بتعبيد الطريق وسفلتته والاهتمام به على مدى السنوات الماضية كانت ومازالت تذهب أدراج الرياح حيث أصبحت البلدية تتعمد السماع لتلك الطلبات بأذنين احداها من طين والاخرى من عجين مما اضطر الكثير من السكان الي الهجرة واخلاء مواقعهم ومنازلهم لبعدها عن الخدمات وعدم قدرتهم على الوصول إليها في ظل وعورة الطريق ومخاطره المتكررة لاسيما مع تساقط الامطار الذي يعني انقطاع الطريق نهائيا .

وأكد المشنوي بعد أن ضاقت بنا السبل تم التوجه الى المجلس البلدي ولكن دون اي جدوى تذكر حيث لم يتم التفاعل معنا، أو المسارعة الى حل لمطالباتنا.

وتحدث سليمان يزيد عن كثرة معاناتهم وشعورهم باليأس من عدم شمولهم بما توليه حكومتنا الرشيده من خدمات للمواطن ، إلا أن تكليف الاستاذ عبدالله البراق كمحافظاً لفيفاء أعاد إلنا بصيص من الأمل لما وجدناه من تفهم لوضعنا المأساوي والوعد بتغييره ، ونحن بإنتظار تنفيذها.

بينما طالب علي أحمد من محافظ فيفاء الاستاذ عبدالله البراق النظر في معاناتهم والمسارعة في إيجاد حلول سريعة وفورية بعد أن نفذت حلولهم وصبرهم من الاهمال طوال السنوات الماضية متحملين مخاطر واضرار ذلك الطريق .

وقال لقد قرر سكان منطقة آل سيله ترك الروتين الاداري الذي أهلكهنا وأتعبنا في الركض وراء المطالبات والخطابات دون جدوى والعوده لطلب فزعات ونخوه الرجال التي ربما تكون هي الحل والسبيل حل معاناتنا الازلية.

التعليقات (٤١) اضف تعليق

  1. ٤١
    زائر

    ضاعت الجهود والمطلبات بين المواطنين من سكان البقعه والبلديه والمقاولين وكلا منهم يلقي بللوم ع الاخر

  2. ٤٠
    زائر

    التعليق

  3. ٣٩
    زائر

    هذا الطريق يمر على بقعة آل مريع ويخترق جبل فيفاء الى الحقو وسوق فيفاء وهذه المنطقة قرابة ربع مساحة جبال فيفاء وأتحدى البلدية إن كانت قدمت لها أي خدمات تذكر فلماذا هي البلدية ولماذا تتخاذل مع المواطنين والطريق هو شريان الحياة واولى الأولويات.

  4. ٣٨
    حسن جابر

    خط آل سيله
    رغم أهمية هذا الخط الحيويه الا إن البلديه تحاول تجاهله علما إنه يوصل المواطنين بالدوائر الحكوميه وكذلك يؤدي إلى سوق فيفا العام وهو من اقدم الخطوط في هذه الجهه وكم وكم تلقينا وعود كاذبه من بلديه محافظه فيفا
    عليه فأنا نشكوهم على الله ثم على حكومتنا الرشيده
    وحسبنا الله عليهم
    كم عانينا من هذا الخط

  5. ٣٧
    زائر

    حسبنا الله ونعم الوكيل على كل فاسد في هذا البلد

  6. ٣٦
    ابو عبدالعزيز

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    نشكر فيفا اون لاين على تسليط الضوء على هذه المواضيع المهمة التي تمس حياة العديد من المواطنين بالمنطقة.
    ونتمنى من الجهات المسؤلة الإلتفات لهذا الطريق ورفع المعاناة عن المواطنين.

  7. ٣٥
    محمد المشنوي

    اولا .شكرا للقائمين على صحيفة فيفاء على جهودهم ,
    ثانيا. طريق ال سيله الذي يخدم قرية ال سيله وقرية الشيباء وقرية القعاد .الشِبَاب .ال غاشم .السوَاقي.ويربط جبل المشنوي وجبل العبدلي بسوق فيفاء ويربط اهالي حقو فيفاء بالدوائر الحكوميه وكذلك مستشفى فيفاء العام ورغم ان هذا الطريق الحيوي له اكثر من عشرون عام ولم تقدم له بلدية فيفاء اي خدمه.
    ورغم المطالبات المتكررة من المواطنين .ومن شيخ القبيله..وكذلك توجيه من سمو امير المنطقة بزفلتت ورصف وإنارة هذا الطريق.و كذلك وجود اعتماد مالي من قبل الدوله حفظها الله لتنفيذ هذ المشروع إلا ان بلدية فيفاء لاتزال تصر على حرمان الجهات المستفيده من هذا الطريق وحرمان المستفيدين من مكارم الدوله التي تسعى لتقديم كامل الخدمات لأبناء هذا الوطن في كل مكان, وليس هناك اي عذر اوحجة للبلدية غير التنصل والهروب عن واجباتها الخَدَمِية, وعبر هذا اللمنبر الإعلامي نناشد الجهات المسؤلة التحقق ومحاسبة كل من يقوم بحرمان المواطنين من مكارم هذه الدولة المباركة التي تسعى لراحة و رفاهية المواطن . ___ وبالله التوفيق

  8. ٣٤
    محمد المشنوي

    اولا .شكرا للقائمين على صحيفة فيفاء على جهودهم ,
    ثانيا. طريق ال سيله الذي يخدم قرية ال سيله وقرية الشيباء وقرية القعاد .الشِبَاب .ال غاشم .السوَاقي.ويربط جبل المشنوي وجبل العبدلي بسوق فيفاء ويربط اهالي حقو فيفاء بالدوائر الحكوميه وكذلك مستشفى فيفاء العام ورغم ان هذا الطريق الحيوي له اكثر من عشرون عام ولم تقدم له بلدية فيفاء اي خدمه.
    ورغم المطالبات المتكررة من المواطنين .ومن شيخ القبيله..وكذلك توجيه من سمو امير المنطقة بزفلتت ورصف وإنارة هذا الطريق.و كذلك وجود اعتماد مالي من قبل الدوله حفظها الله لتنفيذ هذ المشروع إلا ان بلدية فيفاء لاتزال تصر على حرمان الجهات المستفيده من هذا الطريق وحرمان المستفيدين من مكارم الدوله التي تسعى لتقديم كامل الخدمات لأبناء هذا الوطن في كل مكان, وليس هناك اي عذر اوحجة للبلدية غير التنصل والهروب عن واجباتها الخَدَمِية, وعبر هذا اللمنبر الإعلامي نناشد الجهات المسؤلة التحقق ومحاسبة كل من يقوم بحرمان المواطنين من مكارم هذه الدولة المباركة التي تسعى لراحة و رفاهية المواطن . ___ وبالله التوفيق

  9. ٣٣
    ابو محمد

    سنوات ونحن نعاني من ذلك الطريق ، الذي تأذى منه البشر و الحديد .
    اما آن لكم ان تشعرو بمعانات البشر وتتركو عنكم الاهمال والكسل وتتابعو هذه الشركات التي تتسلم المشاريع التي ترتبط بمصالح الناس وتعطيلها سنوات وتسببت في هجرة السكان يا ايها المسئولين. وفقكم الله يا سكان تلقى القرى واعانكم على هؤلاك المسئولين بلا مسئولية

علقّ على هذا المحتوى ..

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: