فقد المهنية في الأحوال المدنية!!! | صحيفة فيفاء
الأربعاء, 4 ذو الحجة 1439 هجريا, الموافق 15 أغسطس 2018 ميلاديا

فقد المهنية في الأحوال المدنية!!!

فقد المهنية في الأحوال المدنية!!!
الكاتب : جابر بن ملقوط المالكي
جابر ملقوط المالكي
سبعة مراكز حدودية، وأكثر من عشر قبائل، وامتداد تضاريسي يقترب من الألب الأوروبيةمع اختلاف المناخ، ومئات القرى المتناثرة، أوديةسحيقة، ومرتفعات شاهقة، وطرق خطر محدق فكل يوم قتلى أو مصابين، وقد تذهب أسرة كاملة بين فينة وأخرى، كل هذه الأمور اصطحبها بضعة من مشايخ محافظة (الداير) بني مالك جازان ذات يوم، وألقوا بها في ذمة مسؤول معلنين الحاجة الماسةل(أحوال مدنية)بالمحافظة، تقي العناء، وتوثق الانتماء، وتخدم الأنحاء، فصدر(أمر وكالة وزارة الداخلية للأحوال المدنية بفتح مكتب)بالمحافظة، وبدأ التنفيذ فتم استئجار مبنى منذ (جمادى الأولى عام ١٤٣٦ للهجرة)، وفرح الناس، واستعد الجميع ليوم الافتتاح…
   ولكن ما الذي حصل؟!
  عشرات من أرواح الشهداء ، آلاف من المقعدين  والضعفاء ، كل صباح ومساء يتجهون إلى رب الأرض والسماء، يدعون ضارعين سائلين:
  ما بال الأحوال المدنية بجازان، استأجرت مبنى، ونقلت عفشا، وفي غمضة عين(سلمت) مبناها ونفضت يديها
وتركت الجميع في أسوأ الأحوال (دون) أحوال؟!!!
   أين المهنية في هذا العك الإداري؟!
   ولئن امتعضتم لعدم وجود شبكة اتصالات فالأمر عذر أقبح من ذنب فشبكة الألياف البصرية تمر بجوار مبناكم السالف وعلى بعد(٦٠مترا) منكم ويتجاوزكم إلى كلية البنات بمسافة( ١٢٠٠متر)والحال منكم جحود لأبعد الحدود!!!
  إن التعلل بتوسط المبنى الجديد في محافظة العيدابي (ينتفي) فمن وصل العيدابي سيصل صبيا فبينهما فقط حذفة عصا!!!
  يا أحوال جازان:
   هناك من أبناء محافظة الداير من وهب مبناه وكيفما تختارون ولمدة سنة وقد يزيدها سنتين دون مقابل رأفة بمن فقد قريبه على الحد ، أو ذهبت أطرافه دون رد، ولكم أن تعلموا بأن هناك:
  من شارف على أرذل العمر وهو دون هوية لا لأنه دخيل أو بخيل أو عميل، بل لأنه يسكن حافة جرف أو وسط مهمهة صعبة،ولا يملك حق الانتقال والمصاريف ليثبت مواطنته المتوارثة عن أب عن جد،وهو عرضة بين حين وآخر لينفى خارج الحدود كما حصل لبعضهم بالفعل لعدم تمكنه من إثبات سعوديته، إن هؤلاء
وأمثالهم في ذممكم حتى تنفذوا الأمر الوزاري، ولئن أبيتم اليوم لقدرتكم فأنتم غدا حفاة عراة موقوفين أمام الله فبم ستجيبون حالما تسألون؟!!!!

التعليقات (٣) اضف تعليق

  1. ٣
    ابو نواف

    لافض فوك ياستاذ جابر بارك الله فيك مقال جميل ورائع ونحتاج الي امثالك للمطالبه بالخدمات فالقطاع الجبلي يعاني من نقص الخدمات بما فيها الاحوال المدنية بفرعيها النسائي والرجالي

  2. ٢
    أبو هشام المدري الفيفي

    بوركت أستاذ جابر على هذا المقال الجميل الساخر والمعبر عن معاناة أهل القطاع الجيلي.وعسى أن يصل إلى المسؤولين من ذوي الصلاحية فيفون بما وعدوا.

  3. ١
    الفيفي

    احسنت يا استاذ جابر على هذا المقال ويجب أن يكون فرع للأحوال في الداير لكي يخدم كافة أهالي المنطقة االجبلية..

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.