تسريحة | صحيفة فيفاء
الأربعاء, 8 صفر 1440 هجريا, الموافق 17 أكتوبر 2018 ميلاديا

تسريحة

تسريحة
محمد الرياني
محمد الرياني
قلت لها: تسريحة شعر رأسك في غاية الروعة ، قلت لها بلغة الصغار وكلام أهل الحي ، لم تصدق ماقلته لها ، ابتسمت بجمال ، تركتني وذهبت نحو غرفتها الصغيرة ،نظرت في المرآة لترى نفسها ، جاءت ومعها مرآة صغيرة لترى صورتها معي ، نظرنا سويا في المرآة ، قبلتها على جبينها الصغير ، قلت للصغيرة أنت اليوم أحلى ، تناولت مشطا صغيرا وبدأت تمشط شعرها ثانية لتعيد بعض الخصلات المتجعدة إلى وضع أفضل ، شاركتها في هذا الفعل وهي في غاية السرور ، شعرت أنها الأجمل والأحلى على الأقل في نظري ، نظرت في وجهي وقد بدا شعر رأسي كئيبا مثل ليل حزين ، بدأت تمشط شعري وأنا أتعجب من يد صغيرة لاتستطيع اللحاق برأسي إلا إذا وضعته بين يديها الصغيرتين ، تركتها تعبث كما هم الأطفال يعبثون بالأشياء ببراءة ، استعانت بمواد تعرفها البنات كي تسهل عمل المشط ، نظرنا سويا في المرأة ،قالت لي : صرت الآن أكثر وسامة ، قلت ياصغيرتي بعد هذا العمر ! رمقتني برقة ودلال وقالت: بعد هذا العمر ، وضعت أمامنا المرآة ثانية ، نظرت في وجهها ، نظرت في وجهي ، أخفينا المرآة ، ابتسمنا كثيرا لتفاصيل العمر حتى لانرى وجهينا في المرآة .

التعليقات (٠) اضف تعليق

علقّ على هذا المحتوى ..

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.