الخطوط الحمراء الثلاثة !! | صحيفة فيفاء
الاثنين, 13 صفر 1440 هجريا, الموافق 22 أكتوبر 2018 ميلاديا
عاجل | وزير الخدمة المدنية: صرف العلاوة السنوية في ٢٠١٩/١/١

الخطوط الحمراء الثلاثة !!

الخطوط الحمراء الثلاثة !!
بقلم / المهندس يحيى غزواني

الدين والسيادة والأمن الوطني خطوط حمراء لا تهاون فيها ولا مساومة عليها منذ أن تأسست المملكة العربية السعودية على يد المغفور له الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود وسار على نهجه أبناؤه بكل حزم ومع كائن من كان.

– في السبعينات إبان حكم الملك فيصل رحمه الله، تم إيقاف تصدير النفط عن الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية تصديا للدعم الأمريكي المنحاز لإسرائيل في حربها مع الدول العربية آنذاك .

– في الثمانيات إبان حكم الملك فهد رحمه الله، قامت السعودية بطرد السفير الأمريكي بسبب تدخله السافر في الشأن الداخلي وخروجه عن الأدبيات الدبلوماسية بخصوص صفقة الصواريخ الصينية التي أبرمتها السعودية بعد رفض الولايات المتحدة الامريكية بيع صواريخ مماثلة للمملكة العربية السعودية آنذاك .

– في العام ٢٠١١ إبان حكم الملك عبدالله رحمه الله، وقفت المملكة العربية السعودية بكل حزم في وجه الولايات المتحدة الامريكية لإنقاذ البحرين من مؤامرة الربيع العربي حيث تدخلت عسكريا عبر قوات درع الجزيرة بطلب من ملك البحرين لحماية الأشقاء في البحرين وحماية الأمن القومي الخليجي من الخطر الإيراني وقد تم ذلك على الرغم من اعتراض أمريكا التي كانت تدعم فوضى الربيع العربي .

– وفِي العام ٢٠١٣، وقفت السعودية موقفا تاريخيا في وجه العالم كله لحماية الأمن القومي العربي وانقاذ مصر العروبة من مؤامرة التقسيم المعروفة التي كانت تحضر لها حكومة الإخوان بدعم من الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة الامريكية .

– في العام ٢٠١٥ إبان حكم الملك سلمان حفظه الله، أطلقت المملكة العربية السعودية عمليات عاصفة الحزم لتحرير اليمن من الإحتلال الإيراني وحماية لأمنها الوطني في موقف حازم وشجاع جاء في وقته وزمانه .

– في العام ٢٠١٥ ، قطعت السعودية علاقتها مع السويد بسبب التدخل السافر في الشأن الداخلي على خلفية اعتقال بعض المخالفين للنظام العام .

– وفِي العام ٢٠١٦، وجهت السعودية رسالة قوية للولايات المتحدة الأمريكية من خلال الإستقبال الباهت للرئيس أوباما في الرياض حيث كسرت السعودية البروتوكولات الدولية بعدم حضور الملك شخصيا لاستقبال الرئيس وتم توجيه أمير الرياض بتلك المهمة .

– وفِي العام ٢٠١٧ ، قطعت السعودية علاقاتها مع ألمانيا بسبب تدخلها السافر في قضية استقالة رئيس وزراء لبنان التي اتهمت السعودية بوضعه تحت الإقامة الجبرية .

– في العام ٢٠١٨ أوقفت السعودية تصدير النفط عبر مضيق باب المندب موجهة رسالة حازمة للدول الغربية التي تدعم الحوثيين من تحت الطاولة والمجتمع الدولي المتهاون بهذا الخصوص .

تلك المواقف وغيرها تثبت أن الموقف الحازم مع كندا ما هو إلا امتداد لتلك المواقف الحازمة التي هي انعكاس لسياسة ثابته وقيم أصيلة فالسيادة كل لا يمكن أن يتجزا أبدا .

التعليقات (٠) اضف تعليق

علقّ على هذا المحتوى ..

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.