“سرطان الغدة الدرقية” وطرق تشخيصها | صحيفة فيفاء
السبت, 12 محرّم 1440 هجريا, الموافق 22 سبتمبر 2018 ميلاديا

“سرطان الغدة الدرقية” وطرق تشخيصها

“سرطان الغدة الدرقية” وطرق تشخيصها
صحيفة فيفاء - الرياض

* اسباب تضحم الغدة الدرقية :
– قد تتضخم الغدة الدرقية لعدة اساب اكثرها غير ورمية على الاطلاق وانما تكون بسبب التهابات او تحوصل الغدة الحميد وممكن تكون بسبب ورم0
1- الجويتر (goiter) وهو تضخم حميد بالغدة ليس بسبب التهابات أو ورم وانما له عدة اسباب منها تضخم أولى مناعى (مرض جريف) (grave’s disease) او نتيجة اختلال الجينات واخرى نتيجة نقص اليود بالاكل او نقص الانزيمات
2- الالتهابات المناعية مثل مرض (هاشيموتوا) (Hashimoto) وهو مرض مناعى يؤدى الى التهاب الغدة وتدميرها
3- الالتهابات غير المناعية والحادة
4- الاورام الحميدة
5- الورام الخبيثة
* انواع اورام الغده الدرقية:
– اورام حميدة
وهذه الاورام تصيب جميع الاعمار من النساء والرجال والمريض يشتكي في هده الحاله من الورم لاسباب منها :
– منظر الرقبه غير المريح .
– صعوبه بالبلع .
– تكرار التهاب بالقصبات الهوائيه .
– تغير بالصوت .
-الأورام الخبيثة ( سرطان الغدة الدرقية) .
تصيب الرجال والنساء وهي اكثر انتشارا بين النساء وتصيب جميع الاعمار وما يميز هده الاورام عن غيرها من الاورام .
أنواع سرطان الغدة الدرقية :
هناك عدة أنواع رئيسية من سرطان الغدة الدرقية.
1- : الورم الحليمي (Papillary) هذا هو الورم األكثر شيوعا واألقل خطورة من حيث أنواع سرطان الغدة الدرقية. وهو منتشر بشكل خاص بين أوساط الشباب والنساء.
2- الورم ال جريبي ( Follicular) أقل انتشارا ويظهر عادة لدى البالغين.
3- الورم اللبي (Medullary) النخاعى , هو ورم نادر. على الرغم من ذلك، من المعروف أنه عندما يكون شخص واحد مريض بهذا النوع من السرطان هناك إمكانية بين أوساط أفراد العائلة اآلخرين لإلصابة بالمرض.. لذلك، يتم توجيه عائلة المريض إلى إجراء فحص جيني.
4- الورم الكشمي ( (Anaplastic وهو اشدهم خطورة
5- اورام اخرى نادرة

* أسباب الإصابة بسرطان الغدة الدرقية:
يحدث سرطان الغدة الدرقية عندما يحدث خلل في الحمض النووي الوراثي، وبالتالي يؤدي إلى نموها بشكل غير منضبط، ولكن وحتى الآن ليس من الواضح ماهو المسبب لذلك.
* هناك عوامل قد تزيد من خطر الإصابة:
1. أمراض الغدة الدرقية: مثل مرض جويتر والتهاب الغدة الدرقية
2. التاريخ العائلي
3. التعرض للإشعاع بكثرة في مرحلة الطفولة
• التعرض للإشعاع، الأشخاص الذين تم تعرضهم للعلاج الإشعاعي لأنواع أخرى من السرطان وخاصة في منطقة الرأس والرقبة، هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان الغدة الدرقية.
• تغير في الجين المعدل (RET gene) من أحد الأبوين إلى الأبناء. ويعتبر كل من يحملون هذا الجين المعدل تقريبا عرضة للإصابة بسرطان الغدة الدرقية النخاعى (medullary thyroid cancer)، ويمكن للأشخاص إجراء فحص دم للكشف عن وجود هذا الجين المعدل.
• نقص اليود في الغذاء، حيث تحتاج الغدة الدرقية إلى اليود لإنتاج هرمون الدرقية، ولا تعتبر هذه مشكلة في الدول المتطورة التي تضيف اليود إلى ملح الطعام لوقاية الناس من مشاكل الغدة الدرقية.
• الأنوثة، حيث وجد أن احتمال إصابة النساء في متوسط العمر بسرطان الغدة الدرقية ضعفي أو ثلاثة أضعاف احتمال إصابة الرجال.
إن وجود واحد أو أكثر من هذه العوامل لا يعني بالضرورة إصابة الشخص بسرطان الغدة الدرقية، إلا أنها قد تزيد من فرص الإصابة .
* أعراض سرطان الغدة الدرقية؟
• ظهور كتلة عقدية وغير مؤلمة في مقدمة الرقبة
• تغير في الصوت كالخشونة، أو صعوبة بالكلام
• ألم في الرقبة
• صعوبة في البلع
• صعوبة فى التنفس.
طرق الوقاية:
1. الحد من التعرض لمختلف أنواع الأشعة قدر الامكان.
2. إجراء الفحص المبكر لمن: تعرض للأشعة بكثرة في مرحلة الطفولة. لديه تاريخ مرضي بالعائلة (إجراء الفحص الجميع أفراد العائلة من لديه تضخم او التهاب بالغدة الدرقية.
الكشف المبكر عن سرطان الغدة الدرقية :
يتم تشخيص أورام الغدة الدرقية في وقت مبكر،
– عندما يذهب المريض إلى الطبيب في أقرب وقت لاحظ لها. تم الكشف عن العديد من الأورام خلال الفحوصات العادية.
– إذا كان لديك أعراض غير عادية كماالعقيدات ورم في الرقبة أو تورم في العنق يجب أن نرى الطبيب فورا.
– يوصي بعض الباحثين لإجراء الفحص الذاتي للرقبة مرتين في السنة للكشف عن تشكيلات غير عادية أو مواقع الأورام
تشخيص اورام الغده الدرقية:
كيف يتم تشخيص سرطان الغدة الدرقية في مركز الحسين للسرطان؟
– التاريخ المرضي: عادة ما يشتكي المريض او المريضه من ورم بمقدمة الرقبه وممكن تغير بالصوت او صعوبه بالبلع اوتكرار التهاب بالقصبات الهوائيه
– الفحص السريري من قبل الطبيب المختص حيث انه يستطيع بمجرد فحص رقبة المريض او المريضه ان يعرف ادا كان الورم موجود بالغده الدرقية ام لا ويحدد عدد الاورام وما اذا كانت موجوده بالناحيتين ام ناحية واحدة وادا كانت مصحوبه بعقد ليمفاويه ام لا .
مجموعة من التقنيات والاختبارات التشخيصية لتشخيص سرطان الغدة الدرقية وتحديد مرحلته بدقة، تتضمن:
• فحوصات الدم للكشف عن أي مستويات غير طبيعية (عالية جداً أو منخفضة جداً) لهرمون محفز الدرقية (TSH)
• أخذ خزعة من نسيج الغدة الدرقية وفحصها تحت المجهر .
• صور الأمواج فوق الصوتية. التصوير فوق الصوتي (األولتراساوند)
• فحوص أخرى
في الحاالت األكثر تعقيدا، أو إذا كانت نتائج الفحوص التي أنجزت ليست قاطعة، من الممكن أن يتم توجيهك إلنجاز فحوص أخرى، يتم تفصيلها فيما يلي: مسح نظير مشع للغدة الدرقية
MRI – الاشعة المغنطيسية
PET CT –
– فحص CT
– المسح الإشعاعي للغدة.
ما هي خزعة الغدة الدرقية؟
• هذا الفحص الذي يتم بواسطة الوخز بإبرة دقيقة (FNA – Fine Needle Aspiration)، وخلاله تأخذ بحذر بعض العينات الصغيرة من نسيج الغدة. يتم إرسالها إلى المختبر، حيث يفحصها الطبيب المتخصص بعلم الأنسجة تحت المجهر لتشخيصها.
• فقط الخزعة هي الدليل القاطع لوجود سرطان.
• فقط الخزعة يمكنها أن تجزم ما اذا كان ذلك بالفعل سرطان، وما نوعه بالضبط.
تصنيف سرطان الغدة الدرقية ومراحله :
“مرحلة السرطان” هو مصطلح يستخدم بهدف وصف حجم الورم السرطاني، وما إذا انتشر إلى خارج موضعه األولي. إن معرفة نوع سرطان الغدة الدرقية بالتحديد ومرحلة المرض يساعدان األطباء على اتخاذ القرار حول العالج األكثر مالءمة. يتم تقسيم معظم أمراض السرطان إلى أربع درجات:
. سرطان الغدة الدرقية الحليمي أو الجريبي لدى الاشخاص الذين تعدى عمرهم 45 سنة وسرطان الغدة الدرقية النخاعى
المرحلة )1) الا يزيد حجم الورم عن 2 سم وهو موجود في الغدة الدرقية فقط.
المرحلة (2) الورم موجود في الغدة الدرقية ويتراوح حجمه بين 2 سم حتى 4 سم. لا يوجد حتى الآن انتشار إلى الغدد اللمفاوية أو أجزاء أخرى في الجسم
المرحلة (3) يتعدى حجم الورم 4 سم وهو موجود في الغدة الدرقية، أو أنه بحجم ما وكان قد انتشر إلى خارج الغدة الدرقية إلى الغدد اللمفاوية المجاورة في العنق
المرحلة (4)
أ – يمكن أن يكون الورم بأي حجم وقد انتشر إلى األعضاء المجاورة في العنق ) مثل، العضلات، الأعصاب أو األوعية الدموية ( و/أو الغدد اللمفاوية في العنق أو في الجزء العلوي من الصدر.
ب- الورم بحجم ما وانتشر إلى أنسجة العنق بجوار العمود الفقري أو منطقة العنق العلوية أو الصدر. يمكن أن ينتشر الورم إلى الغدد اللمفاوية المجاورة أيضا.
ج – انتشر الورم السرطاني إلى أجزاء أخرى في الجسم، على سبيل المثال، الرئتين أو العظام.
طرق العلاج:
1. التدخل الجراحي.
2. العلاج الاشعاعي.
3. العلاج الكيميائي.
ويتضمن علاج مرضى سرطان الغدة الدرقية غالبا الجراحة كخطوة أولية يتبعها العلاج باليود المشع. قد يحتاج بعض المرضى للعلاج الإشعاعي، إلا أن هذا نادر الحدوث. لا يتلقى مرضى سرطان الغدة الدرقية غالبا العلاج الكيماوي . لابد ان يتوفر لمرضى سرطان الغدة الدرقية أفضل رعاية شمولية ممكنة وذلك يتضمن ما يلي:
– الدعم النفسي والاجتماعي
– العلاج الطبيعي
– الرعاية النفسية
– التغذية الصحيحة.
_______________
أ.د / ربيع الشاعر
استشاري الباثولوجي بمستشفى الحمادي بالرياض

التعليقات (٠) اضف تعليق

علقّ على هذا المحتوى ..

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.