مقالات

سلمناكم فلذات أكبادنا!

الى كل معلم ومعلمة ، مع بداية العام الدراسي الجديد وبعد اجازة جددتم فيها النشاط تبدأ رحلة جديدة نسلمكم خلالها فلذات اكبادنا، الأحلام فيها عنان السماء انتم من يدير خطط تحقيقها ونحن داعمون ولكم مساندون.

بكم نثق وعليكم بعد الله نعتمد ولكم بالعون والتوفيق ندعو وفي ذلك نجد ونجتهد.

عملكم رسالة قبل ان يكون وظيفة من أداها ظفر بمقتضاها في قول شوقي كاد المعلم ان يكون رسولا.

انتم أطباء العقول والعلاج هو العلم فهماً لا حشوا فالله الله بالعمل على تحقيق ذلك فبه يصنع العلماء بناة المستقبل.

انتم قدوة ذو مكانة عالية في القمم قولا وعملا فلا تنزلوا الى السفوح حيث تقل مكانتكم وينتقص من قدركم واجعلوا “شعرة” معاوية بينكم وبين طلابكم يحبونكم ويحترمونكم، كونوا لهم المعلم الحريص والأب/ الام الحنون والاخ السند.

مهنتكم عظيمة تقوم على قاعدتي الصبر والامانة اهم صفات الأنبياء فاحتسبوا الاجر والله لا يضيع اجر من احسن عملا.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق