الجمعة, 21 شعبان 1440 هجريا, الموافق 26 أبريل 2019 ميلاديا

وَقْفَة

وَقْفَة
هيلة الفيفي
حين يتملكنا اليأس والألم نتيجة أَمر ما نقف مَكتوفي الأيدي نُردد خيبات الأمل بداخلنا ونلوم البَشَريه ونُبقِي أنفُسنا في دائرة الحزن ولكن من رحمة الله بنا أن يُسخر لنا من ينور بصيرتنَا ويُلهمنا بمكارِم الله التي لاتفنى ولاتعد ولاتحصى وفي لحظة تأمل نشعر بأننا كنا سخييييفين جداً كيف لنا أن نحزن ونتألم لأمر لم يأتي الوقت الذي قد نكون مهيئين له حقاً نسينا بأن الأمر كُله لله وأنه الكرِيم المُعطاء الذي إذا أعطى أدهش ومامنع شيء إلا لِحكمة عظِيمه فهو العظِيم  الرحِيم الذي ماخَاب من لجأ إليه و فوضهُ أمره نعمه علينا تترى أناء اللّيل وأطراف النَّهار فلنحَمدالله على كُل ما تَكرم به علينا من نعم نعجز عن عدها فسُبْحَانك ربي ماعبدنَاك حق عبادتِك….

التعليقات (٠) اضف تعليق

علقّ على هذا المحتوى ..

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.