مقالات

وطنا لك يتجدد ولاءنا والإنتماء

قررت الكتابة بالقلم فرأيت القلب يكتب قبل القلم، رأيت بك الوطن الذي شاع بالأرض السلام، الوطن الحاضن لكل الأوطان وسيد العالم بلا منازع ماضي مشرف وحاضر عز والعالم تذيعه، فأنت كسحابة معطاءه سقت الأرض فأخضرت كنت ولازلت ياوطنا شامخ تعطي بلا حدود كف يمناك للخير ممدود تنشر في أرجاء العالم المحبة والسلام، فيك يبتدي ماينتهي الكلام أرض الحرمين ومنبع الإسلام فيك النور ما نعرف ظلام أمن وأمان عز وخير رؤية وتنمية مكانتك فوق هام السحب لو كنت ثرى ورأيتك رأية التوحيد ترفرف عالياً بكل شموخ، ياوطنا لك يتجدد ولاءنا والإنتماء وطموحنا برؤيتك يوصل عنان السماء.
88 عام مسيرة مملكتنا الحبيبة متواصلة بالمجد والكرامة والتنمية والإنجازات حفظ الله قيادتها الحكيمة وشعبها الوفي وأدام عليها نعمة الأمن والأمان والعز والرخاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق