مقالات

وطني الغالي

وطني الغالي، في كل يوم تسمو في فضاءات المجد، وتتألق – متقدمــًا- في ميادين العزة.. ترقى بمنهجك المقدَّس، ثم بقيادتك الحكيمة، وبشعبك الوفي؛ لتقف على هامة الشموخ في يومك المجيد.. ذكرى، وذكرا، وفخرا.

وطني، يملؤني الفخر؛ وأنا أسطّر فيك حروفـًا تتشرف أن تسجل اعتزازها بمجدك التليد، وبعزك الفريد الذي يستحيل التعبير عن تمامه، وعلوِّ مقامه..
عشت للعلياء منبعـًا، وللعزِّ موئلا في ظلِّ قيادتنا وولاة أمرنا – أطال الله بقاءهم ذخرًا للعباد والبلاد -.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق