لقطة

شاهد.. طبيعة فيفاء الخلابة

تعليق واحد

  1. بيوت خاويه قد راح اهلها
    ولا ندري متى نرجع اليها.
    تذكرني الصور يوم كنت فيها
    وكل اللي معي سا من اهلها
    وفي هذا الزمن شان ذكرها
    من اوغاد اجوا واستوطنوها.
    مع التحية للمصور والعذر من الجميع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: