أخبار فيفاء

تجاهل بلدية فيفاء لطريق الأمير محمد بن ناصر ادى الى حصد المزيد من الأرواح

نظراً لتجاهل البلدية لما يحصل بطريق الامير محمد بن ناصر من حصد ارواح المواطنين وعدم تأمين الحماية اللازمة من مصدات رغم كثرة الحوادث في هذا الطريق وهو بجوار البلدية وهي بدورها متجاهلة ما يحدث نظراً لضيق الطريق وعدم تأمين المصدات اللازمة لحماية مرتادي هذا الطريق وقد راح ضحية هذا الطريق عدة ضحايا واخرهم كان يوم 1440/2/28 راح ضحية هذا الطريق والاهمال الشيخ الوالد/ محمد بن زيدان جبران الفيفي واننا نخشى ان لا يكون هذا اخر ضحايا هذا الطريق ان لم تقوم البلدية بعمل اللازم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق