مقالات

إلى رحمة الله يا رمز الجود والكرم

 

هو الموت مامنه ملاذ ومهربُ متى حط ذا عن نعشه ذاك يركبُ

اللهم لك الحمد على قضائك وقدرك ولك الشكر على جزيل عطاياك .

فُجعنا يومَ السبت بوفاة الوالد و العم سلمان محمد المشنوي في مدينة جدة بعد معاناةٍ مع المرض ولكن لانملك من الامر شئ إلا أن نقول إنا لله وأنا إليه راجعون وأحسن الله عزائنا فيه والهمنا الصبر والسلوان . رحمك الله أيها الجبل العظيم الذي أثقله المرض وانهكه التعب حتى فارق الحياه , رحمك الله أيها الشهم النبيل , رحمك الله أيها الجواد السخي ألابي الكريم . رحمك الله ياعمي فقد كنت نعم الرجل , تفك ألاسير وتحمل الكلّ وتقرئ الضيف وتفرج عن المكروب وتطعم الطعام ولم ترد أحداً في حاجه شهد بذلك القاصي والداني وكان بيتك علماً ومقصدا لكل عابر سبيل ومن تقطعت به السبل.

لما أُتي للنبي صلى الله عليه وسلم بسبيهٍ من قبائل طيئ ، كان من بين السبايا سفانه ابنة حاتم الطائي , مرّ عليها النبي صلى الله عليه وسلم، فقالت له: يا رسول اللَّه امْنُنْ عليّ، مَنَّ اللَّه عليك، فقد هلك الوالد، وغاب الوافد، فسألها صلى الله عليه وسلم: ومَنْ وَافِدُك؟، قالت: عدي بن حاتم، قال: الفارُّ من الله ورسوله ؟ فقالت: لا تُشَمِّتْ بي أحياء العرب، فإني بنتُ سيد قومي، كان أبي يفك العاني ويحمل الكلّ ، ويَقْرِي الضيف، ويشبع الجائع، ويفرّج عن المكروب، ويطعم الطعام، ويفشي السلام، ولم يرد طالب حاجة قط، أنا بنت حاتم الطائي، أوليس الذي يتصف بتلك الخلال جديراً بأن يشفع في نفسه، ويشفع للآخرين بسجاياه؟، فرد صلى الله عليه وسلم: يا جارية، هذه صفة المؤمن، لو كان أبوك مسلماً لترحمنا عليه، ثم قال لأصحابه: خلوا عنها، فإن أباها كان يحب مكارم الأخلاق .

هذه كانت صفات حاتم الطائي شفعت لإبنته عند رسول الله وهو كافر , فكيف بمن مات على إلاسلام وهو يتصف بهذه الصفات . اللهم شفع في والدنا وعمنا رسولك , اللهم آمن روعته و آنس وحشته . اللهم قد جائك ووفد إليك الكريم وأنت أكرم الاكرمين فأكرم وفادته عليك وأحسن نزله لديك وإجعله من أهلك وخاصتك , وأرفع منزلته في جناتك.

عن ابن عمر رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” أحبُّ الناسِ إلى الله أنفعُهم للناس وأحبُّ الأعمالِ إلى الله سُرُورٌ تُدْخِلُه على مسلم أو تَكْشِفُ عنه كُرْبَةً أو تَقْضِى عنه دَيْناً أو تَطْرُدُ عنه جُوعاً ولأَنْ أمشىَ مع أخي المسلمِ في حاجةٍ أحبُّ إِلَىَّ من أن أعتكفَ في هذا المسجدِ شهرًا …. الحديث ..

اللهم إن عبدك كان يقضي حوائج الناس ويبذل من جسده ووقته وماله ، اللهم إقضي حاجته ويسر حسابه ويمن كتابه وإجعله ممن يقال لهم إدخلو الجنة لا خوف عليكم ولاتحزنون، اللهم أغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الابيض من الدنس.

‫2 تعليقات

  1. اللهم أغفر له وأرحمه وأعف عنه وإكرم نزله ووسع مدخله وأغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس
    الأخ جابر سلمان والاخ سلطان سلمان
    عظم الله اجركم
    إنا لله وإنا إليه راجعون

  2. رحمه الله واسكنه فسيح جناته نعم نشهد انه بيت الجود والكرم وعون كل محتاج الله اجعل قبره روضة من رياض الجنه واعصم اهله ومحبيه بالصبر والسلوان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: