مقالات

في ذكرى الرابعة لتولي خادم الحرمين الشريفين  ‏ولاء يتجدد ورؤى تتحقق

تطل علينا  الذكرى  الرابعة لمبايعةوتولي  خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز مقاليد الحكم في وطننا الغالي المملكة العربية السعودية.
ونحن نحتفل  بذكرى البيعة الرابعة بيعة الحزم والعزم والأمل والعزة والمنعة والقوة والأمن والأمان والإنجاز والعطاء والحب. والولاء .
أربع سنوات يعني 48شهراً مدة قصيرة في عمر الزمن ولكن الانجازات التي شهدتها المملكة العربية السعودية من تحولات في الشأن الداخلىي  والشأن  الخارجي جعلها في مصاف الدول المتقدمة والجميع يهابها ويقدرها.
وفي الشأن الداخلي والخارجي نشاهد  ونلمس  الإنجازات والتنمية الداخلية في مختلف المجالات فماحققته السعودية سياسيا من خلال هذه الفترة الوجيزة بسبب توفيق الله عزوجل ثم بسبب حنكة وحكمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الذي قاد المملكة في هذه الفترة بكل اقتدار وحكمة جعل من المملكة قائدة للأمة العربية والاسلامية وقد حقّقت المملكة خلال هذه الفترة ، ما لم يحققه غيرها في أعوام طويلة .
وفي الشأن الداخلي حققت المملكة نموا اقتصاديا وتعليميا واجتماعيا  وانشئت المصانع والمعامل  وزاد الإنتاج واتجهت إلى تنوع مصادر الدخل.
وتوسعت الحرمين الشريفين في مكة المكرمة وَفي مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم في المدينة المنورة. وتوسعت المشاعر المقدسة في مكة المكرمة لتستوعب الاعداد الكثيفة من الحجاج والمعتمرين و زوار مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم.
وفي الشأن الخارجي تبوأت المملكة مكانها الطبيعي بقيادتها للأمة العربية والإسلامية من خلال تشكيل تحالف عسكري لمحاربة الإرهاب بقيادة المملكة العربية السعودية ومقره الرياض
حقيقة نحن في المملكة العربية السعودية ننعم بالأمن الوارف والحياة الكريمة والعيش الرغيد وهذا كله بفضل الله تعالى ثم بفضل قادة هذه البلاد المباركة وتمسكنا بعقيدتنا الإسلامية السمحة.
وفي الختام نسأل الله أن يوفق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ويسددعلى طريق الخير  خطاه لما فيه خير الوطن وأن يجعله ذخرا للوطن والمواطنين وللاسلام والمسلمين.
ونسأل الله تعالى ان يحفظ صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء. وزير الدفاع وان يديم على بلادنا الأمن والأمان ونسأل الله ان ينصر جنودنا البواسل المرابطين على الحد الجنوبي.
وأن يمد جنود الأمن الداخلي بالعون واليقظة في سبيل إحباط كل من يريد زعزعة أمن وأستقرار مملكتنا الغالية.
سائلين المولى عز وجل أن يحفظ بلادنا و  قيادتنا وأن يديم نعمة الأمن
دام عزك يا وطن ودام عزك يا سلمان الحزم و محمد العرم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock