الأحد, 14 جمادى الأول 1440 هجريا, الموافق 20 يناير 2019 ميلاديا

بيعة الحزم

بيعة الحزم
كهراء جازان ـ يحيى جابر الغزواني
م يحيى جابر الغزواني
في ذكرى البيعة الرابعة لخادم الحرمين الشريفين ملك الحزم سلمان بن عبدالعزيز ال سعود ايده الله ، نستذكر حزم المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ال سعود رحمه الله الذي وحد الوطن بعد ان كان شتاتا يقتل فيه الناس بعضهم بعضا معتمدا على الله سبحانه وتعالى وناشرا لعقيدة التوحيد الخالص الذي نعيشه الان وننعم به في الوقت الذي تعم الخرافات والشركيات العالم باكمله بل كانت متجذرة في الحرمين الشريفين خلال فترك الوصاية العثمانية عليهما!!
ان الفترة التي تولى فيها الملك سلمان مقاليد الحكم لهي فترة حرجة جاءت بعد مؤامرات الربيع العربي التي تصدى لها سلفه الملك عبدالله رحمه الله وتمكن من الوقوف في وجه الغرب لإنقاذ مصر والبحرين في مواقف تاريخية على نهج مواقف سابقة في عهد الملك فهد رحمه الله كدعم تحرير الكويت ، ودعم العراق لصد العدوان الإيراني إبان الحرب العراقية الإيرانية ، والقرار التاريخي للملك فيصل رحمه الله عندما قطع النفط عن الغرب لإيقاف دعمهم للعدوان الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني وذاكرة المواقف المشرفة تطول وتحتاج مجلدات لحصرها .
ان عاصفة الحزم لإنقاذ اليمن من الإحتلال الإيراني وإيقاف غدر قطر والتصدي لمخططات جماعة الاخوان المسلمين لهي سياسة سعودية ثابته تهدف الى الحفاظ على استقرار العالم العربي والإسلامي وقد كانت قاسية وحازمة في عهد ملك الحزم لان العدو تمادى والجار جار!
ان عاصفة العزم التي صاحبت عاصفة الحزم لهي ظاهرة لا يمكن ان تتكرر الا في السعودية العظمى حيث تم التأسيس للسعودية الجديدة من خلال تعيين الامير محمد بن سلمان وليا للعهد وهو مؤسس روية ٢٠٣٠ التي تعمل على التحرر من النفط وتوطين الصناعات العسكرية والتقنية وتمكين الشباب والمرأة نصف المجتمع الشاب وقد تحقق الكثير منها ولله الحمد وعجلة التنمية سائرة بعزم متوازي مع عجلة الحزم .
نجدد البيعة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود ولسمو ولي العهد محمد بن سلمان وندعو الله ان يعينهما ويوفقهما وان ينصرهما ويخذل عدوهما انه على ذلك قدير اللهم امين .

التعليقات (٠) اضف تعليق

علقّ على هذا المحتوى ..

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.