مقالات

مرة أخرى.. العرب والمسلمون والغرب

اشكر لكل من (يقراء ..ويعقب)على ما يقرأ ويستمع لصوت الحق والعدل في كل أمر.. فلن يأتي أحدنا اليوم بجديد والمكتبات تعج بمئات الكتب والمخطوطات في المكتبات الخاصة والعامة والعالمية منها..ولا ينبغي الإطالة في امورقد حُسمت وكُتب عنها الكثير وتراكمت فيها مؤلفات العرب والمسلمين والمستشرقين (المنصفين) فاما( قرطبة)فلا شك كانت أعظم المدن الأوربية على الإطلاق من حيث المساحة والسكان بها نصف مليون نسمة ومأتي الف بيت وستين ألف قصروستمائة جامع وسبعمائة صرح للسباحة والرياضة وسبعين مكتبة عامة بما فيها المكتبة الملكية الكبرى التي كانت تحوي أكثر من نيفا واربعمائة الف مخطوط..وكانت شوارعها مضيئه ليلا..

لا تستغرب ولا تستهين فذلك كان قبل سبعمائة سنة من تفكير الغرب كله باستخدام انارة الشوارع وللعرب يعود فن تخطيط المدن وفن وهندسة العمران وإنشاء الحدائق وتخطيط الشوارع وكان العرب ..(عرب ذلك الزمن) هم اول من نشر مبادىء الصحة العامة وهم من علم الغرب بناء واعمال المستشفيات وكيفية إدارتها وتنظيمها وهم أصل فن الجراحة في الطب..ومثبوتٌ احتياجات الغرب إلى الطب العربي والى أطباء العرب..حتى غدت أساليب العرب في تدريس الطب هي القاعدة أيضا للطب الحديث. ومعروف عندي وعند الغير من المطلعين المدارس التي اشتهرت في الغرب بتدريس الطب على ذلك النحو في فرنسا وإيطاليا وإسبانيا.
وكان العرب هم اول من وضع قواعد وأنظمة الإدارة.. وهم اول من اسس لقواعد المساواة بين المواطنين وتقييم كفاءة العاملين على اساس كفأة الانتاج..وهم اول من شرع في تحطيم العنصرية الطبقية ولم تكن في إدارات المسلمين اي تفريق بين من هو عربي ومسلم أو اوربي من ايا من البلدان الغربية..وهم اول من سن التداوي وطلب العلم كحق من حقوق الإنسان.. ولأن فرض العلم والتعلم على المواطن هو عملا بأحكام الإسلام فكانوا هم اول من قضى على الأمية
في أوروبا المسلمة..

وكان العرب هم السابقين إلى تنظيم الدبلوماسية المعروفة اليوم بالعلاقات الدبلوماسية ويمثلها سفراء البلدان تحت إدارة وزراء الخارجية.. وهم اول من شرع تنظيم القضاء والشرطة (نظام الشرط )واعمال البريد والمواصلات وجباية الاموال..
وليس من كلام هنا اقوله من عندي بل إن كثير من العلماء المستشرقين وغير المستشرقين اقروا بهذه الافضال في اسسها وقواعدها وبدء نشأة علومها وافكارها..حتى النصارى يقرون بذلك .

اما الزراعة وشبكات الري فكانت لهم اي للعرب اليد الطولى في نشأتها و ابتكارها حتى قيام المزارع النموذجية التي يعتقد البعض خطأ انها لم تكن موجودة لدى العرب ..كيف لا وهم اول من ادخل بعض الفواكه إلى أوربا ومن هذه الفواكه العنب والزيتون وأشجار النخيل.
أود أن أنهي هذا الحوار المفيد إلى مسألة أخرى..ذات أهمية ربما لدى دارسي العلوم الاقتصادية لمعرفة ذلك النحو في ذلك الزمن من حيث القوة الشرائية السوقية والتصدير العام ..ناتج ورادات الدولة ففي إمارة قرطبة كانت وارداتها تفوق وحدها كافة واردات أوربا..وكانت دراهم العرب هي الأقوى على الإطلاق ولايدخر الأوربيين إلا العملات العربية الفضية..
وان ماذا ..وكيف ..ولماذا.. و..و..و تلك لاسبيل..أن يأتي امرؤ اليوم ١٤٤٠من هجرة المصطفى صلى الله علية وسلم.. بجديد حول لماذا..وكيف..قد ينفع حرف جرٍ في جر ما بعده في اللغة كتابة..وكلام..لكنه لا يقوم بالاجابات.. في إعادة الوقائع الزمنية التي يعلمها جيدا كل دارسوا التاريخ كيف كانت البدايات وكيف كتبت النهايات..فليس في غير العربية من صفة لا تتبع الموصوف..
ولا اعرف أن كان هذا القول لايزال قائما امام كل هذه الاختراعات الفتاكة ام انها لاتقوى على كسر كل الاعواد مجتمعة .. تقوى على كسرها احادا.. فتتفرق وتختلف وتتباعد ليسهل كسرها بل وابادتها وشتاتها وضياع حقوقها ونهب خيراتها وثرواتها ونقل تراثها ومخزونها التاريخي في كل الفنون والعلوم ..أو ليس في هذا جزء من القضية.؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق