مقالات

النايف” ابن لبدة”

الرجال بأفعالها التي تسبق أقوالها، ولأني رأيت ما يسر، وسمعت ما يفرح، ولمست ما يسعد، فالحق والحق أقول: إن سعادة محافظ الداير الأستاذ/نايف بن ناصر بن لبدة ، استثناء في محافظة رؤوسها الشاهقات، وحدودها الرصاص والآليات، وأهلها الولاء والفداء الأحياء والأموات، استثناء بكل معاني الكلمة هذا الرجل الرجل أتى وفي ظرف
شهرين تجاوزت المحافظة معه عقبات التحصيلي والقياس وعلونا بين الناس!!!!
نايف: اسم على مسمى حل في النايفات فعلا، ونزل المصاعب فتجلى، أبلى أحسن البلاء فقفزت معه (الداير )وأهلها وكأن هذه المحافظة على موعد معه:” على قدر يا موسى…” كأنما كانت تمر بإرهاصات التألق وتنتظر من يعرف سر شفرتها النووية المستعصية
فلما حضر (نايفنا) ضغط بأمر سمو أمير منطقنا الحبيب / محمد بن ناصر بن عبد العزيز آل سعود، وبمتابعة سمو نائبه الأريب/ محمد بن عبدالعزيز بن محمد آل سعود- وفقهما الله ورعاهما- زرارها، وأطلق صواريخها وأقمارها، فاقتحم القمم، واستحث الهمم، وباغت الرياض
وأضاء جازان، ورفع (العقال) تحية لأبنائه ممن صدقه الوعد والعهد
وحق للصاحب السعادة أن نرفع العقل فقد أشار وأدار وأنار، يقول فيقنع، ويخطط ويبدع، يرعى وينجز ، يراقب ويحرز.
ولأنه صادق صدوق فقد اجتمع حوله من (حضرات) مشايخنا الكرام وأعياننا ورجال أعمالنا وإعلامنا وأولي فكرنا وعلمنا في المحافظة من توهجوا بنوره وتألقوا بحضوره.
حضرات مشايخنا: واصلوا تلاقي أياديكم فأنتم الخير والبركة والرؤوس والوصل والفصل ونحن بكم ولكم ومعكم يدا وعونا وسندا.
شباب محافظتنا: من للمحافظة سواكم؟! فأنتم عيون الرؤية وأشعتها
فلا تنكسروا واصلوا إبداعكم وألفتكم وتجاوزوا الصعاب فعليكم الرهان.
محافظنا الفذ: وضعت بصمتك ، ودامت بسمتك ، لن يضيف المدح إليك
ولن يجني القدح عليك، فما حفرته في صخر الإنجاز لن يمحى ولو بعد حين، سمت سعادتكم وطالت قامتكم والنجاح فالكم والله يرعاكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق