الاثنين, 18 رجب 1440 هجريا, الموافق 25 مارس 2019 ميلاديا

مواطنون يبادرون لصيانة الطرق بفيفاء

مواطنون يبادرون لصيانة الطرق بفيفاء
علي جابر - فيفا

لا يزال المواطنون يقومون بصيانة طريق الضحي وبردان واصلاح ما احدثته الامطار من تساقط للصخور والتي تكاد تسد الطريق في ظل غياب البلديه واقتصار خدمتها على الطرق الرئيسيه وذر الرماد في العيون بتشغيل معدات صغيره “بوبكات” لازالة بعض الاحجار الصغيره من وجه الطريق الذي اصبح ضيقا لا يتسع بالكاد لسيارة نتيجة تزايد الحشائش والاشجار واستحواذها على مساحه كبيره من الطريق لكثرة التساقطات وتراكمها على جانبي الطريق .

مناشدات المواطنين واستغاثاتهم لبلدية فيفاء المستمرة لم تؤتي ثمارها بل ذهبت ادراج الرياح فاصبح المواطن يقوم بدور البلدية فهو من يقوم بأعمال الصيانه التي يخصص لها الملايين سنويا .

صحيفة فيفاء وقفت على الطريق والتقت احد المواطنين صاحب معدة من نوع “بوكلين ” يحي مسعود المشنوي الذي قال ان الطريق في حالة يرثى لها لعدم وجود اعمال صيانة، لذلك فقد اضطر الى ايقاف عمله ونقل البوكلين الى موقع الصخور المتساقطه على الطريق لانها تكاد تغلق الطريق وذلك لفتح الطريق وتوسعته من باب اماطة الاذى عن الطريق اولا ثم مساعدة للمواطنين الذين اصبح يؤرقهم ما وصل اليه وضع الطريق من اهمال .

وقال المواطن قاسم جبران الحكمي انه اضطر الى سحب معدته الخاصه “بوبكات” والتوجه بها الى منطقه التساقطات من اجل المساعدة في ازالة الاتربه المتراكمه على الطريق بعد ازالة الصخور الكبيره بواسطة “البوكلين” وكل ذلك احتسابا للاجر .

هذا ولا زالت المناشدات والمطالبات مستمره لبلدية فيفاء لمتابعة هذا الطريق والقيام باعمال الصيانة الدورية وسفلتة الحفر والاجزاء الداخلية والخارجية من الطريق التي لا تزال تحتاج الى سفلتة لحمايتها من الانجراف لا سيما ونحن في موسم تكثر فيه الامطار .

التعليقات (٠) اضف تعليق

علقّ على هذا المحتوى ..

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.