السبت, 13 جمادى الأول 1440 هجريا, الموافق 19 يناير 2019 ميلاديا

مفتي الشرقية: إرهابيو القطيف أدوات تنفذ أجندات تكره الخير للمملكة

مفتي الشرقية: إرهابيو القطيف أدوات تنفذ أجندات تكره الخير للمملكة
صحيفة فيفاء - متابعات

أوضح عضو الإفتاء والمشرف العام على فرع الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء بالمنطقة الشرقية علي بن صالح المري، أن العناصر الإجرامية بالقطيف مجرمون مفسدون جعلوا من أنفسهم أدوات لتنفيذ أجندات يقف خلفها دعاة الفتنة ومصدرو الاٍرهاب، والتي تروم الإفساد مع نشر الفوضى والقلاقل ولا تتمنى الخير للمملكة ولا لقادتها ولا لشعبها.

وأضاف مفتي الشرقية أن الجميع سُر من المواطنين والمقيمين بمحافظة القطيف وخارجها على إحباط العملية الإرهابية الأخيرة ببلدة الجش التابعة لمحافظة القطيف، حيث ساهمت هذه العناصر الإجرامية في التخريب والتأليب وإذكاء الطائفية وترويع الآمنين وتسببت في تعطيل مشاريع التنمية في المحافظة.

وقال: “إننا نَعدُّ القطيف حاضرتهم وباديتهم حُرّاساً في مجتمعنا، إذ إن المحافظة على الأمن ومكتسباته من واجبات الدولة بجميع فئاتها؛ لما يَنشأ مع استدامة الأمن مصالح الدين والدنيا، كالأمن على النفوس والأمن على الأعراض والأمن على الأموال والممتلكات والأمن على الطرقات والأمن على خصوصيات الأسرة والأمن أثناء أداء العبادات وكلها تتعلّق بالمجتمع وترابطه”.

ودعا “المري” الله أن يحفظ بلادنا المباركة بلاد الحرمين الشريفين وقادتها وعلماءها ورجال أمنها وجنودها المرابطين من كل سوء؛ موجهًا شكره للجهات الأمنية المختصة، وعلى رأسها جهاز أمن الدولة ورجال الأمن البواسل في مكافحة هذه الأفكار الضالة وسعيهم وجهودهم الدؤوبة في استتباب الأمن.

التعليقات (٠) اضف تعليق

علقّ على هذا المحتوى ..

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.