مقالات

الا يازينك ساكت ..!!

أخي داود لم أكن من المتفائلين أن تحقق أي خطوة تذكر في تطوير ادوات هامه من ادوات الإعلام السعودي ممثلاً في موقع ضخم كهيئة الإذاعة والتلفزيون ، وماذلك الا لسبب بسيط ان ابداعك في العملية الإعلاميه او الإشرافيه ضعيف جدا ولا يرتقي لأي تصنيف يؤمل منه نجاحك في دفة موقع بمثل حجم هذه الهيئه
والدليل انك مازلت تلت وتعجن منذ استلامك هذا الموقع الهام بلا حكمة او رويه والمخرجات بطريقة موضوعيه يمكن القول انها متدنيه جدا بل وتسجل في خانة السلبيه ولا ترقى لمستوى الطموحات فالقناة التي انشأتها وحشدت لها من الدعايه والتسويق مايكفي لإطلاق عشر قنوات اعلاميه_ عالميه متخصصه حالها يترنح يوما بعد يوم والبرامج الرياضيه والعامه والمسلسلات الذهبيه التي وعدت المشاهدين بها انطلاقا من رمضان الماضي تحدث عن فشلها القاصي والداني .
والمذيعين المتعاونين رئة المشاهد وحسه الصوتي الإبداعي وأدتهم في قرار جاحف ليس له تفسير ..اما المتفرغون منهم فوجوههم تنضح بالأسى والحزن لحالهم ، والآن تسوق بطريقه بدائيه شاحنه لبرنامج اسميته “ماحنا بساكتين”
وكأن احدا قد كمم فمك او منعك من الحديث ” طيلة الفترة الماضيه لتبشرنا بأنك ستقود حملة اعلاميه دوليه للدفاع عن الوطن ومكتسباته وانك الوحيد المهيأ لذلك…وبالتالي فأيا كانت سياسة برنامجك او توجهاته فأنت لست الشخص المؤهل او المهيأ لتولي هذه المهمة .
يا اخينا داود ..اسمح لي ان اهمس لك من اعماق قلبي واقول ان هذه الطريقه التسويقيه التي تتبعها لإظهار وجودك اعلاميا قد عفى عليها الزمن كما هي كل برامجك التهريجيه التي كانت الثامنة آخرها فقد كان برنامجاً عناوينه ناريه وحواره عبارة عن سواليف عجايز ينتهي كما بدأ بلا روح ولا معنى..ولا نتائج على ارض الواقع واذا كان برنامجك الجديد موجه للشأن المحلي ولإحداث تغير اعلامي اجتماعي فإن العنوان يوحي ان كل برامجك السابقه فاشله ولم تغير من الأمر شيئا .
واذا كان الأمر يتعلق بالشأن الخارجي وهو ما اتوقعه فلماذا كنت صامتا انت وأدواتك الإعلاميه حينما كانت الحرب الإعلاميه المستعره ضد المملكه قبل اشهر في اوج نشاطها على مستوى الإعلام الأجنبي المعادي..؟!!
وماذا فعلت او قدمت من برامج مؤثره للجم هذه الحملة الظالمه…؟؟!ومالذي أفاق حضرتك الآن لتعد العدة لهذه الحملة التي استغرقت كل هذه الفتره للرد عليهم….؟!! ، ولو انك استفدت من كل هذه الأسابيع المهدره التي امضيتها في الدعايه لنفسك وبرنامجك ودخلت في طرح الموضوع مباشره لحققت ربما شيئا يحسب لك…!! ، داود ليس ذلك فحسب بل تذكر ان ظروفك الصحيه ايضا قد لاتساعد على نجاح برنامجك وان الزمن بالفعل قد تجاوزك وقد لا يساعدك كثيرا
واخيرا نصيحه اذا كان العنوان الحماسي والعاطفي للبرنامج يعجبك فلا بأس ان تكتفي بتدوين اسمك كمشرف عام عليه ، واسنده الي مذيع شاب رصين متمكن يسنده فريق عمل في الإعداد والمونتاج على مستوى عالي من الكفاءة والتخصص واحفظ ماتبقى لك من رصيد في قلوب متابعيك فإعلامنا السعودي مازال مع الأسف ضغيفا وهزيلا ويحتاج الي قوة معنويه دافعه توازي قوتنا السياسيه والإقتصاديه على مستوى العالم بقوة طرح موضوعيه وبواقعيه بعيده عن العاطفة ، ولا تخلو من برامج وثائقيه تبرز مقدرات هذا البلد العظيم وتاريخه الطويل وحكمة قادته وماقدمته المملكه للعالم من خدمات انسانيه عظيمة ربماهذا ازين لك ولنا،  وفقك الله .

 

;

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: