أخبار فيفاء

طريق آل عياس بفيفاء ينتظر السفلتة منذ ثمان سنوات

لم تشفع ثمان سنوات من المعاناة والمطالبة بسفلتة طريق دحرة آل عياس بمحافظة فيفاء ضمن مشاريع بلدية فيفاء، والذي مازال طريقاً زراعياً فتحه المواطنين في تلك الجهات بأعالي جبال فيفاء قبل سنوات على حسابهم الخاص ليربط منازلهم في بالطريق الرئيسي على أمل ان تشمله مشاريع السلفتة للطرق الفرعية بالمحافظة وتنتهي معاناة السنين.

على الرغم من المناشدات والمطالبات المستمرة للمواطنين والتي أثمرت عن توجيه معالي وزير الشؤون البلدية والقروية وامانة جازان ووكيل إمارة المنطقة لبلدية فيفاء بإستلام هذا الطريق وصيانته وسفلتته وخدمة المواطنين.

هذه التوجيهات ذهبت أدراج الرياح ولم يتم تنفيذه رغم المطالبات والمناشدات المستمرة ورغم صيانة وسفلتة طرق آخرى فتحت حديثاً بعد هذا الطريق في محافظة فيفاء.

ويعد طريق درحرة آل عياس طريق فرعي وعر يصل طوله الى ما يقارب ثمانمائة  متر ويخدم مايزيد عن الف مواطن يستخدمون هذا الطريق بشكل يومي ذهاباً وايابا من أعمالهم ومدارس أبنائهم الى منازلهم ينتظرون ويحلمون بفرج قريب ، ويتفرع طريق دحرة آل عياس بفيفاء من طريق السلماني ، وبسبب وعورة هذا الطريق يتعرض عليه المواطنين بشكل مستمر الى حوادث مؤلمة كما أن هذا الطريق يتعرض للجرف من مياه السيول والأمطار مع كل رشة مطر ليعود المواطنين الى إصلاح ما تضرر من الطريق .

وقد ناشد مستخدمي طريق دحرة آل عياس محافظ الاستاذ سفر الشهراني ورئيس بلدية فيفاء الدكتور سالم بن منيف بالتجاوب مع مطالبتهم الطويلة لسفلتة هذا الطريق حيث قال عادل فرحان الخسافي أملنا في الله ثم في محافظنا الهمام الذي شاهدنا له بصمات واضحة في المحافظة رغم فترة عمله القصيرة بفيفاء وايضا رئيس بلديتنا الذي لا ننكر جهوده الملموسة في خدمة فيفاء واهلها نسأل الله التوفيق للجميع.

وتمنى المواطنين ومستخدمي طريق دحرة آل عياس بفيفاء أن تتوج مساعيهم بسفلته قريبة لهذا الطريق الذي زاد من اوجاع كبار السن وأتلف المركبات وأعجزهم وغيرهم السير عليه كما استنزف وأرهقت تكاليف صيانته جيوب المواطنين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق