السبت, 16 رجب 1440 هجريا, الموافق 23 مارس 2019 ميلاديا

تفاصيل .. مقتل 14 حوثيًّا وجرح آخرين في هجوم فاشل

تفاصيل .. مقتل 14 حوثيًّا وجرح آخرين في هجوم فاشل
صحيفة فيفاء - متابعات

قُتل 14 عنصرًا من مليشيات الحوثي، وجُرح آخرون، إثر محاولة هجوم فاشلة، شنتها المليشيات أمس الاثنين في مديرية كشر بمحافظة حجة شمال غربي اليمن، حسب “العربية”.

وتفصيلاً، أكدت مصادر ميدانية أن المقاومة الشعبية في جبهة حجور صدت هجومًا جديدًا، شنته المليشيات على تبة بني شهر شمال مديرية كشر، وكبَّدت المليشيات خسائر فادحة.

وطبقًا للمصادر، أسفر الهجوم الفاشل عن مقتل 14 عنصرًا من مليشيات الحوثي، وجَرْح عدد آخر منهم، وإعطاب طاقمين، واغتنام كمية من الأسلحة والذخائر التابعة لهم.

وأقدمت مليشيات الحوثي خلال الأيام الماضية على قطع جميع شبكات الاتصالات والإنترنت عن مديريات كشر وأفلح الشام وكحلان الشرف وقارة ووشحة في مسعى لعزل تلك المديريات عن العالم، والتعتيم على الانتهاكات والجرائم التي تقترفها بحق المدنيين من قصف متعمد لمساكنهم، ومنع دخول المواد الغذائية والأدوية للمناطق التي يطبقون حصارًا خانقًا عليها منذ أربعة أسابيع.

وشهدت قرى مديرية كشر في حجور موجة نزوج بعد قصف عشوائي للحوثيين على منازل المواطنين.

وفي هذا السياق قال سكان إن عشرات الأُسر فرَّت نحو الجبال والشُّعب في مديرية كشر والعبيسة عقب استهداف الحوثيين بقذائف الهاون بشكل عشوائي أكثر من 30 منزلاً في الجهة الجنوبية لمديرية كشر من مواقعها في أفلح الشام.

وأضاف السكان بأن قصف الحوثيين العشوائي جاء بعد فشلهم في تحقيق تقدُّم نحو قرى المديرية بعد إحكام الحصار عليها من 3 جهات، وخوض رجال القبائل مواجهات عنيفة مع مسلحي الجماعة، تمكنوا خلالها من إفشال زحوفاتهم.

وأوضحوا أن الأسر التي نزحت تضم عشرات الأطفال والنساء الذين اتجهوا نحو الشعاب والجبال والكهوف هربًا من قذائف الحوثيين.

وأشاروا إلى وضع مزرٍ، تعيشه الأسر النازحة، مناشدين المنظمات الإنسانية تقديم المساعدات المطلوبة.

يُذكر أن مليشيات الحوثي تشن هجومًا عسكريًّا عنيفًا منذ أسابيع على قبائل حجور بمحافظة حجة في محاولة لاقتحام المنطقة التي لم تسيطر عليها منذ بداية انقلابها على الحكومة الشرعية أواخر عام 2014.

التعليقات (٠) اضف تعليق

علقّ على هذا المحتوى ..

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.