أخبار فيفاء

“عائشة الفيفي” دون هوية وطنية.. ووالدها يروي التفاصيل

ما بين مماطلة ووعود وهمية من قبل القسم النسائي تبدء فصول قصة معاناة الفتاة “عائشة الفيفي” كما يرويها والدها جابر مسعود الفيفي بمراجعة فرع الأحوال المدنية في محافظة صبيا قبل ما يزيد على العامين وتحديدا بتاريخ 21/4/1438 هـ لغرض استخراج الهوية الوطنية لإبنته ولأسباب وجود “الحناء” في يد ابنته تمت إعادته لعدم نجاح الحصول على البصمة وأضاف قائلاً تم إخبارنا بأنه سوف يتم الإتصال علينا للحضور لتسجيل البصمة لاحقا إلا أننا لم نتلق أي اتصال رغم مرور عدد من الأسابيع مما جعلنا نقوم بمراجعة الأحوال المدنية لنتفاجئ بطلب مديرة الفرع بإعادة المعاملة لكون مكان ميلاد ابنتي في محافظة الخرج رغم أنها من مواليد محافظة فيفاء كما هو موثق في شهادة الميلاد الرسمية وكرت العائلة.

وأضاف “الفيفي”:
بعد أن تم إبلاغنا برفع المعاملة لوكالة وزارة الداخلية لشؤون الأحوال المدنية، وبعد طلبنا الحصول على رقم المعاملة التي قيدت به حتى يتسنى لنا متابعتها في الجهات المختصة قوبلنا بالرفض وتم إخبارنا بأن المعاملة سرية ولا يمكننا الإطلاع عليها .

وقال ” الفيفي” بعد مراجعة فرع الأحوال المدنية فرع ” الراشد” بجازان تم إخبارنا بالتوجه للأحوال المدنية بصبيا كون المعاملة مرتبطة بذلك الفرع ،

وأضاف توجهنا للفرع وطلبنا وبإلحاح الحصول على رقم المعاملة قامت مديرة القسم بإعطائي رقم معاملة “تحتفظ الصحيفة بالرقم” بعد تحفظ من مديرة القسم لمدة تزيد على عشرة أشهر،

واستمر”الفيفي” في ذكر معاناة ابنته في استخراج الهوية الوطنية قائلاً .
بعد الحصول على رقم معاملة توجهت لوكالة الوزارة لشؤون الأحوال المدنية غير أنني تفاجئت بعدم وجود أي معاملة تخص ابنتي .

وأضاف بعد عامين من مراجعة الأحوال المدنية دون فائدة وبعد أن أخبرتنا مديرة القسم بأنها لا تملك أي حل لمشكلتنا ولا تستطيع عمل أي شيء أقف اليوم عاجزا في استخراج الهوية الوطنية لإبنتي والذي أصبح مطلبا ضروريا من ضمن متطلبات الحياة راجيا من المسؤولين في وكالة الأحوال المدنية التدخل في حل المشكلة التي امتدت فصولها لأكثر من عامين رغم وجود شهادة ميلاد رسمية وتقييد ابنته في سجل كرت العائلة الخاص به.

تعليق واحد

  1. ما يحتاج كل هذي الشكاوي وكل هذي المشاوير والسفريات فقط افتح حساب في الديوان الملكي واكتب شكواك وارفق الاوراق وفي ثلاثة أيام كحد أقصى يتم حل مشكلتك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: