فيفاء تك

تطبيق إلكتروني جديد للتنبؤ بمن يحاولون التهرب من «الريجيم»

ومن هذا المنطلق، طور فريق من الباحثين بجامعة «دريسكل» للفنون والعلوم في ولاية بنسلفانيا الأمريكية تطبيقًا إلكترونيًّا يعمل على الهواتف الذكية، ويعتبر الأول من نوعه؛ حيث يمكنه التنبؤ بالمستخدمين الذين سوف يحاولون، على الأرجح، التهرب من الحميات الغذائية التي يلتزمون بها، ومساعدتهم على مواصلة الالتزام بتلك الحميات.

ويقول الباحث إيفان فورمان، رئيس فريق الدراسة: «تطبيقات خسارة الوزن اكتسبت شعبية متزايدة، ولكن قلة من المستخدمين ينجحون في تخفيض أوزانهم والحفاظ على الوزن الذي وصلوا إليه، حتى بمساعدة هذه النوعية من التطبيقات»، مشيرًا إلى أن الأشخاص الذين يلتزمون بحميات غذائية كثيرًا ما يصابون بانتكاسات تؤدي للحيلولة دون إنقاص الوزن، أو ربما تؤدي إلى زيادة الوزن مرة أخرى.

ويستخدم التطبيق الإلكتروني «أون تراك» أساليب إحصائية متطورة تعتمد على منظومة التعلم الإلكتروني من أجل جمع البيانات حول الأنماط الغذائية الفردية الخاصة بكل مستخدم، ولاسيما الأنماط السلوكية التي تعكس الالتزام بالحمية الغذائية وكذلك السلوكيات التي تشير إلى أن المستخدم بصدد التخلي عن الحمية الغذائية.

وفي حالة إذا ما سجلت المعادلة الخوارزمية التي يعتمد عليها التطبيق الإلكتروني أن المستخدم على وشك الإصابة بانتكاسة، فإنها تبعث إليه برسالة خاصة في محاولة للتصدي لأسباب هذه الانتكاسة، بمعنى أن التطبيق يستطيع التنبؤ بأن المستخدم سيخالف الحمية الغذائية عندما يستيقظ ليلًا، أو بدافع الإصابة بالملل داخل المنزل أو عندما يشعر بميل مفاجئ لتناول وجبة شهية، وغير ذلك من الاسباب التي تؤدي لمخالفة الحمية الغذائية.

ونقل الموقع الإلكتروني «ساينس ديلي» المتخصص في الأبحاث العلمية والتكنولوجيا عن الباحث إيفان فورمان قوله إن «هذه الدراسة تندرج في إطار الأبحاث التي تهدف إلى مساعدة الأشخاص إلى الالتزام بالحميات الغذائية بهدف إنقاص الوزن في نهاية المطاف».

وأكد أن هذا التطبيق الجديد أثبت جدارته في ثلاثة مجالات، أولًا من حيث شعور المستخدمين بالرضا عن كفاءته، وثانيًا من حيث قدرته على التنبؤ بالانتكاسات في مخالفة الحميات الغذائية، وأخيرًا لأنه قلل من الانتكاسات التي تصيب الملتزمين بالحميات الغذائية بنسبة تصل إلى 13.3 بالمئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق