أخبار الناس

بعد غياب ٢٥ عام .. صيدلي فلسطيني يزور أصدقائه بفيفاء

في إحدى صور الوفاء والاخلاص التي يسطرها التاريخ، ضرب الصيدلي الفلسطيني “رأفت محارب عبدالجواد” اجمل تلك الصور وهو يشد الرحال من بلده فلسطين مع نجله مازن لمحافظة فيفاء مرورا ببيت الله الحرام لأداء العمرة بعد غياب استمر لمدة ٢٥ عام عن محافظة فيفاء وذلك للالتقاء بالاحبة والأصدقاء والزملاء الذين عاش معهم خلال فترة عمله كصيدلي بالمحافظة والتي استمرت لعشر سنوات.

الصيدلي الفلسطيني زار زملاءه وجيران سكنه الذين كانوا في غاية السعادة بهذه الزياره فقد كان رجلاً طيبا متواضعا يساعد الجميع ويحرص على توفير جميع الادوية التي يحتاجها المريض ، لدرجة الذهاب لشرائها للمرضى اذا لم تكن متوفرة ، متميزا باسلوبه الجميل الذي اكسبه حب كل من عرفه وتعامل معه.

يقول عنه رئيس قسمه الصيدلي محمد جبران الفيفي : انه رجل على الفطرة عطوف وحساس وإنسان سلس لا يغادره المريض إلا وهو راضِ ومقتنع.

زيارة الصدلي الفلسطيني لفيفاء استمرت اربعة ايام حرص خلالها على زيارة كل من عرفه في فيفاء حيث تجول خلال الزيارة في معظم انحاء محافظة فيفاء وابدى اعجابه بما وصلت إليه المحافظة من تطور ونهضه عمرانية كبيرة.

هذا وقد حظي الصيدلي الفلسطيني بحفاوة استقبال وضيافة كبيرة من زملاءه واصدقاءه في فيفاء الذين عبروا جميعا عن سعادتهم بهذه الزيارة الغالية .

وكانت زيارته لجبل المشنوي والبيت الذي سكنه ولقاء العم علي يحي المشنوي الذي كان يعتبره في منزلة ولده لحظات مؤثرة ومشاعر امتزجت فيها الدموع بفرحة اللقاء بعد هذه السنين .

كان الحنين للماضي يعانق عمره الذي ناهز الستين والذي قضى منه فترة شبابه بين جنبات وسفوح جبال فيفاء التي عشقها واحب اهلها الطيبين .

ورغم غياب اسرته التي عاشت معه في فيفاء فترة عمله بالمحافظة إلا ان تواصلهم لا زال مستمر والوعد بزيارة قريبة لجميع افراد اسرته كانت عنوان وداع الصيدلي الفلسطيني رأفت محارب لمحبيه وأصدقائه بفيفاء .

يشار الى ان الصيدلي رأفت محارب قضى معظم فترة عمله بالمحافظة في مركز صحي الوشر ويعتبر ثاني صيدلي غير سعودي عمل بمحافظة فيفاء.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق