الأربعاء, 19 شعبان 1440 هجريا, الموافق 24 أبريل 2019 ميلاديا

الكشف عن حقيقة إغلاق «مستشفى الصدرية» بالرياض

الكشف عن حقيقة إغلاق «مستشفى الصدرية» بالرياض
صحيفة فيفاء - الرياض

أكد مصدر في وزارة الصحة ما يتداول عن قرب إغلاق مستشفى الملك سعود للأمراض الصدرية في الرياض، لافتاً إلى أنه تم طرح خيارات بديلة للمستشفى، ومقترحات لاستيعاب الموظفين العاملين.

وقال مسؤول في “التجمع الصحي الثاني” إن إغلاق المستشفى “مقترح بناء على توصيات سابقة حرصا على تقديم أفضل الخدمات لمستفيدي الرعاية الصحية ومقدميها

وأوضح أنه تم تشكيل لجنة داخلية للوقوف بشكل قريب مع جميع الجهات ذات الاختصاص لتقييم الوضع الراهن بما يتناسب مع معايير السلامة اللازمة “، بحسب “الرياض”.

ويتردد إغلاق مستشفى الملك سعود للأمراض الصدرية منذ نحو عامين بمقترح من الشؤون الصحية بمنطقة الرياض أكدته الشركة الاستشارية العاملة مع مكتب تحقيق ” الرؤية”، وتم تعزيز المقترح من قبل مجلس إدارة التجمع الصحي الثاني، الذي رفع توصية بالإغلاق إلى وزير الصحة.

وتضمنت التوصية نقل المرضى والموظفين إلى أحد المستشفيات الثانوية بالرياض، وتم اقتراح مستشفى الإيمان، مستشفى الملك سلمان، مستشفى الإمام عبدالرحمن الفيصل.

بجانب نقل الميزانية التشغيلية إلى المنشأة الصحية التي ستستوعب عمل المستشفى المغلق، وإعادة توزيع الموظفين الزائدين عن الحاجة عن طريق وزارة الصحة.

ومن المبررات التي قدمت لدعم التوصية بإغلاق مستشفى الملك سعود للأمراض الصدرية أن مبناه مستأجر وقديم وغير مطابق لمعايير السلامة والاعتماد المحلي والعالمية، وأن وزارة المالية رفضت تمديد الاستئجار، بناء على عدم مطابقة المواصفات، ووجود مقترح بالإغلاق، كما أن الكثير من موظفي المستشفى انتقلوا إلى إدارات أخرى لدى الشؤون الصحية، بناء مقترح الإغلاق، وأن ذلك أثر على تشغيل المستشفى.

ويرى “التجمع الصحي الثاني” عدم وجود حاجة ملحة للمستشفى طالما بالإمكان استيعاب المرضى في أحد المستشفيات العامة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

علقّ على هذا المحتوى ..

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.