أخبار الناس

بالصور.. شاهد حفل تخريج ضباط قبائل جازان بالرياض

أقيم حفل تخريج الضباط في كلية الملك عبدالعزيز الحربية مساء الجمعة 14 شعبان لهذا العام 1440هــ في قاعة ذوق الفرسان للاحتفالات والمؤتمرات بإشراف ملتقى أبناء جازان في الرياض وُكرم الخريجون على شرف سعادة رئيس ملتقى أبناء جازان في الرياض الدكتور/ حسين بن محمد مشهور الحازمي والمدير التنفيذي للملتقى المهندس/ محمد بن إسماعيل الحازمي ورئيس ملتقى أبناء جازان في الخرج العقيد إبراهيم بن علي الدارسي وعددٍ من أولياء أمور الخريجين.

قدم الحفل الإعلامي المبدع والوجه المألوف وائل بن علي خواجي.
وافتتح بتلاوة من القرآن الكريم تلاها الخريج عبداللطيف معشي.
ثم جاءت كلمة ملتقى أبناء جازان في الرياض الترحيبية بالضيوف قدمها شاعر الملتقى عضو اللجنة التنظيمية لهذا الحفل الدكتور/ جبران بن سلمان سحاري شكر فيها أعضاء اللجنة العليا والتنفيذيين والداعمين والخريجين وعلى رأسهم الملازم المظلي غاوي بن ذياب غاوي طميحي الذي تفانى في خدمة زملائه الخريجين وتسهيل سبل الوصول لهذا التكريم والاحتفاء كما شكر كل من دعم وساند في تنظيم هذه الفعالية.
وشكر اللجنة الإعلامية ومؤسس صحيفة فيفاء الالكترونية الأستاذ جابر بن ماطر الفيفي على حضوره وتغطيته.
وأهدى الدكتور/ جبران سحاري للخريجين بعض الأبيات منها:
اليوم يزهو الحفلُ في تخريجهم *** بذلوا الذي قد عزّ فينا مطلبا
فأقول: حُقّ لنا افتخارٌ بالأُلى *** رسموا على وطني (تحيات) الإبا
والجمع من (جازان) يا جازان كم *** خرّجت ِ أبطال السموِّ توثبا !
ولكم على جازان ينشأُ حاذقٌ *** ويُبدِّد الأوهام عاش مُهذّبا
(جازان إني في هواكِ) مُتيّم *** وسأشتكي شكوى الذي عشق الرُّبى
وسأشتكي شكوى (العقيليِّ) الذي *** يهواكِ حين انداح فينا بالنبا
(جازان إني في هواك) وحُقّ للـــــ *** ـمشتاق إخبارٌ بما قد ألهبا
فـ(حصادُ خريجي) مدينتنا أتى *** بعد الكفاح فحُقّ لي أن أطربا
الشعر يدفعني إلى إسدائهم *** فوق التهاني ليس فيه من ربا
فهم الحماةُ الباذلون وإنهم *** وطنٌ يُفدّى بالنفوس؛ لما حبا
خاطبتُ شعري أن يبوحَ بشكرهم *** فأجابني، ولظنهم ما خيّبا
بعد ذلك جاءت كلمة الخريجين التي تعبر عما يختلج في صدورهم من مشاعر الفرحة والابتهاج ألقاها نيابة عنهم الخريج/ إسماعيل حُمّدي.
ثم كلمة أولياء أمور الخريجين ألقاها نيابة عنهم الوالد/ موسى الخبراني.
ثم جاءت بعد ذلك عدد من القصائد النبطية لأربعة شعراء من مختلف محافظات جازان من الجبل والسهل والبحر قدموا في قصائدهم التهاني للخريجين.
ثم جاءت لحظة تكريم الخريجين على شرف رئيس الملتقى والمدير التنفيذي ورئيس ملتقى الخرج.
ثم استعم الحضور إلى فقرتين من الشيلات الشعبية.
ثم دُعي الحضور لتناول طعام العشاء، واستمر الحفل بعد العشاء في فقراته وأفراحه زهاء ساعتين.

وكانت ليلة ماتعة، وفق الله جميع الخريجين لخدمة دينهم ووطنهم والذود عنهما، والله الموفق.

لمشاهدت الصور .. اضغط هنا

 

الوسوم

علقّ على هذا المحتوى ..

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق