أخبار فيفاء

رسالة مفتوحة من أهالي قرى حقو فيفاء إلى مسؤولي المحافظة

تلقت صحيفة فيفاء رسالة مفتوحة من اهالي قرى حقو فيفاء موجهه الى مسؤولي  محافظة فيفاء .. هذا نصها.
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين و الصلاة والسلام على سيدنا محمدوعلى آله وصحبه وسلم.  وبعد.
كما يعلم الجميع أن سوق فيفاء العام من المشاريع التنمويه التي ساهمت في نمو وتطور الموقع وذلك لتوفر مساحات شاسعة من الأراضي المستويه والتي ساعدت على تنفيذ المشاريع بدون أي معوقات وبفضل الله تم مؤخرا بناء جامع للصلاة على حساب فاعل خير جزاه الله خيرا في السوق .
وقدتقرر تنفيذ حديقة عامة بجانب السوق وفي الموقع الذي يطل على وادي ضمد من الجهة الغربية للسوق وهذا الموقع مناسب جدا ومميز ولايخفى على الجميع بأن بلدية فيفاء تسعى جاهدة إلى تطوير المحافظه ومن ضمنها سوق محافظة فيفاء العام وبالطبع فهناك مؤيدين لتطويره حتى يخدم المحافظه كماهو في بقية المحافظات الاخرى ولكن صوتهم غير مسموع للأسف وفي نفس الوقت هناك معارضين وللأسف الشديد يبدو أن صوتهم أقوى حيث أنهم قد أخذوا على عاتقهم العهد بإفشال مصالح فيفاء عامة  وذلك إما لمصلحة خاصه وإما لجهل وعنصريه نتنه كفانا الله شرها.
 وقد وصلنا خبرمفاده أن الحديقة العامة المزمع انشاؤها بجانب السوق قدتم تحويلها إلى موقع آخر لوجود معارضات واقتراحات للإبتعاد عن تطوير الحقو بشكل خاص ومحافظة فيفاء بشكل عام وهذا يفتح الباب للمعارضات وبث الفتنه والفرقى والشكاوي بين سكان  محافظة فيفاء وحيث أن أمر تطوير محافظة فيفاء أمر مهم وحتمي لأنه يخدم أةبناء محافظة فيفاء بدون استثناء
فهذه الخدمات والمشاريع تساهم في تطوير السوق ورفاهية أهل المنطقة وجذب الناس إليها.
وهذه رسالتنا إلى من يهمه الامر:
إلى سعادة محافظ محافظة فيفاء.
إلى سعادة شيخ شمل ومشائخ قبائل فيفاء
إلى سعادة رئيس بلدية محافظة فيفاء
إلى أعضاء المجلس البلدي بمحافظة فيفاء
إلى اعضاءالمجلس المحلي بمحافظة فيفاء.
 أن أهالي قرى حقو فيفاء يطالبون بتنفيذ الحديقة بجانب السوق كما هو مقررلها بموقعها السابق حسب رسم الكروكي من البلدية وهو موقع مناسب ومميز ومطل على وادي  ضمد ويوجد بجانبه مواقف كبيرة للسيارات تخدم مرتادي الحديقة وكذلك السوق كما أننا نطالب بفتح مسلخ أو نقطة ذبح لخدمة السوق وسكان محافظة فيفاء من الجهه الجنوبية إلى الجهة الغربية للمحافظة.
 وكذلك نطالب بعدم السماح لأصحاب المعارضات والمصالح الخاصه وأصحاب العنصريه الذين حرموا محافظة فيفاء الكثير من المشاريع التنموية وإيقافهم عن تحقيق مبتغاهم وإفهامهم بإن رؤية ولي عهد المملكة العربية السعودية حفظه الله  (2030) ليس لهم فيها مكان وأن زمانهم قد ولى وانتهى.
حفظ الله ولاة أمرنا
وسدد على طريق الخير خطاهم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
المرسل.
سكان قرى حقو فيفاء.

‫3 تعليقات

  1. يوجد عندنا مدير بلديه محترم وهمه الاصلاح نحسبه والله حسيبه ولا يثير الفتنه القبليه واعماله معروفه قبل الحظور إلى فيفاء وقد يمكن نستخدم الصمت وننتظر افضل الدوله حفظها الله عندها علم باكل شئ وامير المنطقه بجيزان ونائبه هم من ولات امرنا حفظهم الله وكل شيئ واضح عندهم ولا نحتاج سوى ننتظر المويه نحن بدون مويه من عام والزراعه منعت على المزارعين المويه و على هذه الزراعه تعب فيها الموز والبن والمنجو وكلفت الدوله مبالغ وهي على وشك التلف ومن هو المسؤال

  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بارك الله فيكم وسابها يغط على إن المواطن هوالعقبه الرئسيه في المشاريع حتى لا يكشف ماقد فات

  3. كلام صحيح
    واصحاب المعارضات وتعطيل التنمية ليس لهم مكان بيننا
    وسوق فيفاء ملك لفيفاء عامة ومصدر فخر
    لذلك اضم صوتي لا اصواتكم يا ابناء فيفاء بحي الحقو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: