مقالات

احمد..انه ليس مجرد صديق فحسب..!!

احمد حسن الأبياتي الفيفي…المحافظ والمستشار والإعلامي
شخص لا يتكلف الوجاهه ولايتصنع الكرم والشهامه ..فهو صديق الجميع تجده في العسر واليسر…تزاملنا في مواقع عمل متماثله منذ أكثر من ٣٠عاما وان تقاربنا في الحياة او تفارقنا لمشاغلها لا تنفصم مشاعر الأخوة والصداقه..ولم تفرق بيننا مسمى المسؤليات قربت او تباعدت
ان حضر …تحضر معه اجواء الحوار المفتوح والقفشات والتعليقات
ولا أجمل حينما تكتمل مشاعر السعادة بحضور كبارات القوم ووجهاء فيفا يتقدمهم رجل الصدق والوفاء والخلق الرفيع شيخ شمل قبائل فيفا- علي بن حسن الفيفي…وكل رجالات فيفا على قدر من المسؤلية والأدب الرفيع…ولاشك
احمد حسن…( ابوعبدالله) صاحب المجلس المفتوح ضيافة واستقبالا وحوارا ادبيا رفيعا
تجسيد رائع ورفيع لمظاهر الكرم والوجاهه يقدمه الرجل منذ وقت مبكر دون تكلف او تصنع كجزء من تكوينه الشخصي والإجتماعي
للزائرين من مختلف الشخصيات وزملاءه واصدقاءه من داخل المنطقه وخارجها يشاركه فيها ابناءه واخوته…وهذا محط تقدير كل اولئك الذين عرفو الرجل
والأخ احمد مخاواة في السفر كلها احترام ووفاء لرفقاءه …
ولقد سعدت بزيارته لي مع صديق الجميع رجل الوفاء والمبادرات الشيخ علي ..بصحبة الأخ حمد دقدقي وكذلك زيارة اخي الفاضل موسى حسن الفيفي في الأسابيع الماضيه وانا في المستشفى ولمرات عده- جزاهم الله
والآن يفجع اخي احمد ( الإنسان) بفقد واحد من اعز ابناءه على قلبه منذ الصغر
وهو (عبدالفتاح)
وان كنت اعلم ان كل ابناءه على مسافة  واحده من نفسه…
وهو الشاب الأنيق الجميل مكانة واستقبالا لضيوف ابيه يبادلونه التقدير والإعتزاز
فجع به وهو في ريعان شبابه وقد كان يملأ البيت عليهم بهاءا وسعاده .._فيصبر هو واسرته على الإبتلاء والإمتحان ..ويعلمو يقين المؤمن المحتسب ان الموت حق على كل مخلوق
ولأن ظروف مرضي الصحية حيث لازمت السرير الأبيض طيلة الأسابيع العشرة الماضيه في المستشفى مما حال دون قيامي بواجب العزاء لأخ وصديق مخلص
فلا يسعني الا ان اقول له
لله مااخذ وله ماأعطى وكل شئ عنده بمقدار
واصبرو  واحتسبو على فراق نجلكم الغالي.. جبرالله كسركم وكتب لكم الأجر والثواب وعبدالفتاح كسب قلوب كل من عرفوه منذ طفولته..
ولقد عرفنا فيه النباهة والذكاء والحضور الذهني منذ نعومة اظافره …أسأل الله العظيم ان يجعل جنات النعيم مسكنه وان يعوضه بشبابه في الجنة انه الرؤف الرحيم وان يربط على قلوب والديه ..،،،،

تعليق واحد

  1. احسن الله عزاءنا جميعا وعزاء الاخ ابو عبدالله
    وشكرا لك على كلماتك الصادقه تجاه زميل واخ عرفناه منذ مراحل الدراسه ونوكد ما اثنيت عليه به من الخصال الطيبة وحسن الصحبه
    وكلماتك الطيبه تثبت معدنك النفيس تقبل الله دعاك وجعل ما كتبت في موازين حسناتك
    هادي بن قاسم -دمينه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: