أخبار الملتقيات

ملتقى أبناء جازان في الرياض يقيم حفل إفطار وسحور جماعي

نظّم ملتقى أبناء جازان في الرياض لقاء رمضانياً هو السنوي الثالث في تاريخ الملتقى وذلك مساء يوم السبت 6/ 9 / 1440هــ تضمن اللقاء إعداد فطور وسحور جماعي لأعضاء الملتقى مع عددٍ من البرامج الثقافية المتنوعة ما بين فقرات اجتماعية وثقافية ومسابقات شعبية وفواصل ترفيهية اختتمت بمائدة السحور وكان ذلك في استراحة (القرية) الواقعة بحي الصحافة في مدينة الرياض. وقد حضر الجميع قبيل صلاة المغرب بنحو ساعة وتم إعداد الفطور بمشاركة الأعضاء جميعهم حيث ظهرت روح التعاون الاجتماعية بين أعضاء الملتقى في لحظات يسودها الوئام والمحبة. وبعد صلاة المغرب ابتدأ البرنامج الثقافي حيث رحب رئيس اللجنة الثقافية وشاعر الملتقى الدكتور/ جبران بن سلمان سحاري بالحضور وضيوف شرف البرنامج وهم سعادة الدكتور/ موسى بن علي السلمي عسيري رئيس مركز صوت الوطن للدراسات والإعلام والتربوي الأستاذ محمد بن مقطوف الألمعي ومن معهما من الأبناء والزملاء الكرام. ثم ابتدأ البرنامج بالتعارف بين الحضور جميعاً أثناء تناول القهوة ابتدأهم سعادة رئيس الملتقى الدكتور/ حسين بن محمد مشهور الحازمي ورحب بالأعضاء والضيوف الذين شرفوا الملتقى لأول مرة في برنامجه الرمضاني ومنهم العميد عطية بن علي النجمي وابنه أسامة النجمي والعميد إبراهيم زربان وعبدالله النجمي وعلي عكور ثم أتيح اللاقط لبقية الحضور. بعد ذلك جاءت فقرة اجتماعية قدمها الدكتور/ هادي بن علي بحاري عضو اللجنة العليا للملتقى. وبعد صلاة العشاء والتراويح كانت هناك مسابقة ثقافية وشعبية وترفيهية قدمها المدرب الأستاذ علي بن يحيى الحربي عضو اللجنة العليا. وبعدها فقرة (تذكر موقفاً) مع الدكتور/ صالح بن إسماعيل القيسي شارك فيها عدد من

الحضور منهم الدكتور/ يحيى رفاعي والدكتور/ هادي بحاري والدكتور/ عبدالرحمن هيجان عضو مجلس الشورى ونائب رئيس الملتقى، والأستاذ علي الحربي وغيرهم. كما قدم بعد ذلك شاعر الملتقى طرفاً من قصيدة حدائية على طريقة الموشحات الأندلسية في مدح النبي صلى الله عليه وسلم علق عليها الدكتور/ عبدالرحمن هيجان. ثم انصرف الجميع لتناول مائدة السحور، واختتم اللقاء الماتع الجامع الذي يؤكد الجميع على تكرره واستمراريته. حظي اللقاء بإشراف سعادة المدير التنفيذي للملتقى المهندس/ محمد بن إسماعيل الحازمي والمهندس علي بن عبدالرحمن هيجان وفقهما الله، مع الحضور الإعلامي الدائم والتغطية من مؤسس صحيفة فيفاء الالكترونية الأستاذ جابر بن ماطر الفيفي، وكانت ليلة ماتعة والله الموفق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق