مقالات

فَيْفَاءُ وَ(صِنَاعَةُ القَرَارِ) “٢”

بقلم :عبدالله بن حسن فرح الفيفي*

 

لا أُخفي أحدا بأنني تهت لما حاولت استقصاء احتياجات فيفاء من مشاريع وخدمات سواء الجديدة أو المتعثرة أو المتوقفة، فعلم الله ضعفي فرزقني بإخوة علموا (وحدتي) خلال هذه الأيام فسمحوا لي بالتطفل على موائدهم الرمضانية العامرة، وسبحان من جعل ما لدي من هموم تتزامن مع هذه الحظوة التي نلتها في هذه الليالي المباركة، فحظيت بالسمر معهم وضيوفهم من مختلف أطياف مجتمعي الفيفي من المخلصين الذين لا أزكيهم على الله ولكنّهم من خلال فكرهم وانفتاحهم وسعة اطلاعهم وقوة حجتهم وصواب رأيهم يستطيعون قيادة محافظة غارقة، ليخرجوها من ظلمات عصورها الوسطى إلى نورٍ يلوح في سماء “محمد بن سلمان” أيده الله، فأخذت في كل ليلة من هذه الليالي أثير بعض المواضيع دون تصريح أو توضيح، ثم أستفهم وأستوضح ثم أبوح ببعض الأسرار فاتحا قلبي لهم كي أجد منهم المثل فوجدتهم أفضل مني، بقلوبهم الصادقة المخلصة المحبة، فبمثلهم ترقى الأوطان وتخزق عين الأعداء ولله الحمد، أما (حاتم بن عبدالله) الفتى الألمعي ما شاء الله رغم حداثة سنه إلا أنه سمح لي بأن أكون صديقا له بعد أن دخلت معه في حوار شيق حول (تراث فيفاء القصصي بين الحقيقة والخيال ومقارنته بالتراث العالمي)…إلخ
والحديث ذو شجون ولكن عودا على بدء (في صِنَاعَةِ القَرَارِ) فقد استفدت خلال هذه الأمسيات من هذه النخبة الكثير، مما جعلني أقوم بعملية تحديث لوعيي وتنشيط لخلايا مخي التي بدأت تضمر في ظل بيروقراطية العمل الإداري المحيط بنا وكتوافق مع الواقع قمت برفع خطاب للمجلس المحلي “غير ما تم رفعه للوزارات المتعلق بها مجاراة للواقع والقادم أجمل بإذن الله” جاء فيه:
سعادة محافظ فيفاء رئيس المجلس المحلي سلمه الله

-نسخة لممثلي الأهالي من أعضاء المجلس المحلي سلمهم الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا يخفاكم ما تعانيه محافظة فيفاء من تدن في مستوى الخدمات وتعثر في بعضها وتأخر وغياب لبعضها الآخر، ومثلكم يعلم ذلك، أما الجانب الأمني فلن أثيره هنا فلا علاقة للمجلس المحلي به، ولكنني أنقل إليكم بعضا من هموم المواطن الفيفي في الجانب التنموي كونه اختصاص المجلس المحلي:

١- مستشفى فيفاء العام متهالك، ومشروع مستشفى فيفاء الجديد هاجس المواطن الفيفي.
٢- مركز الرعاية الصحية الأولية الذي نُقل من نيد الدارة ولم يَعد مع أن الصحة قد وعدت بذلك وأوجدت بديلا للجهة التي نُقل إليها يتناسب مع أعداد السكان.
٣- مربع ما بين العدوين وقرعميس ونيد اللمة والقعبة، يفتقر إلى ابتدائية بنين كونه يحوي كثافة سكانية، وتضاريس فيفاء لا تقارن بالمدن خصوصا مع فشل النقل المدرسي.
٤- المواطن يريد حلولا عملية للنقل المدرسي.
٥- مشروع شبكة مياه التحلية من هموم المواطن فهو يسمع به منذ ثلاثة عقود.
٦- سقيا فيفاء متوقفة منذ أكثر من سنة وهي ضمن مشروع الدولة لسقيا القرى والهجر التي ليس بها شبكة تحلية وفيفاء أيضا جزء من هذا الوطن.
٧- بعض تعويضات الطرق منذ أربعين سنة لم تُسلّم لمستحقيها من قِبل الهيئة “هيئة تطوير…” وهي حقوق للمواطنين تسري عليها أنظمة الدولة، فالمواطن يريد إعادة تقييم ما أُقر له، ثم تعويضه ببدل عن التأخير.
٨- مجموعات من (القرود) كبيرة في جهات متفرقة من فيفاء مثل الصوفعة وشميلة وجهة الدفرة وأسفل طريق ثمانية، بمعنى أن سفوح فيفاء محاصرة من هذه المجموعات مما سبب معاناة للمواطنين.
٩- بعد تخصيص وتسليم أرض لجامعة جازان بفيفاء المواطن همه توفير كليات علمية لبناته وأبنائه.
١٠- ومن هموم المواطن افتتاح قسم للمرور بفيفاء.
١١- وأيضا افتتاح مكتب للأحوال المدنية بفيفاء.
١٢- الطلب من شركات الاتصال توفير خدمتهم في جهات فيفاء غير المشمولة، وتعزيز الموجود للحصول على خدمة أفضل (اتصال، وإنترنت) خصوصا مع انتشار التعليم عن بعد.
١٣- انقطاع الكهرباء بشكل متكرر ثم الدخول في دوامة من إعادة توصيله وفصله بشكل سريع ومتكرر مما أتلف بعض الأجهزة الكهربائية وأفسد ما تحويه الثلاجات المنزلية.

وعليه نرجو من سعادتكم النظر فيما ذُكر من مواضيع وغيرها مما يشمل التنمية فيما يوافق (الرؤية) كونها تمس عيش المواطن واستقراره وذلك وفق دور المجلس المحلي وصلاحياته في مناقشة الجديد ومتابعة المتأخر ومساءلة الجهات المقصرة والمتعثرة، ووفق دوركم في تحريك عجلة التنمية، وتقبلوا تحياتنا،،،

 

 

شيخ عشائر أبيات فيفاء
الوسوم

‫3 تعليقات

  1. عجيب بعض المفارقات من نفذو الاوامر وازالو شجره القات محرومين من كل الخدمات حتى ان اراد احد يفتح بقاله لخدمه جيرانه وضعو امامه العقبات والشروط ومن تعنت عن ازاله شجره القات جميع الخدمات عندهم والسبب ان جل الموظفين في البلديه والتعليم والصحه في اماكن معينه ولايريدون ان يتنازلو َ طيب كلنا اخوه ولاكن ابقو لنا شوي الان على مستوصف حرب طاحنه لاجل ينقل صراحه يفترض من المحافظه النظر في هذا الوضع ومعرفه كل الخفايا

  2. بقد اشغلكم ذي المستوصف
    واضن انه من اجل الاجار تبغونه يرجع

    دام ان في بديل خلاص يحط عندكم وتسكتون التبكباك بعد كل شهر

  3. طلباتنا كثيرة وكثيرة
    وشكل باقي الدروس الماضية لم تأخذ لها حيز في الذاكرة
    فمن السهل أن اجلس على مكتب راقي وامسك قلمي وأكتب طلباتي

    فاليوم هناك الأسلوب الراقي في المطالبة
    والحوار الهادىء ، فالدورات التي تقام في مثل هذه الأمور
    لم توضع هكذا عجافاً ، ونحن امس لها في كيفية التعامل مع الآخرين

    ليس شرطاً ان نجامل ولكن كيف نأخذ حقوقنا بطريقة ذكية
    فالمصالح تحكمها السياسة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: