مواساة

وفاة “الفيفي” والصلاة عليه بعد صلاة العشاء مساء اليوم

 توفي الشيخ /حسن علي سلمان العبداني مساء البارح . رحمه الله وأسكنه فسيح جناته .
وقد تقرر الصلاه عليه بعد صلاة العشاء والتروايح اليوم الأثنين في مسجد جوة ال شراحيل والدفن في مقبرة جوة ال شراحيل بمحافظة فيفاء .
طاقم صحيفة فيفاء يرفعون أحر التعازي والمواساة  لأسرته وجميع محبيه .

‫2 تعليقات

  1. بسم الله الرحمن الرحيم
    ” كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ ”
    (( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِالصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ))
    لانملك إلا أن نقول :” إنا لله وإنا إليه راجعون ، وحسبنا الله ونعم الوكيل ، اللهم آجرنا في مصيبتنا وأخلف لنا خيرا منها..
    نتقدم نحن ابناء الشيخ حسن بن علي العبداني السلماني الفيفي بشكركل من قدم لنا التعزية الصادقة والمواساة الحسنة في وفاة والدنا وعظيم الشكر والامتنان لكل من رفع يديه إلى السماء ودعا له. نسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته إنه سبحانه وتعالى ولي ذلك والقادر عليه.
    أشكر كل من قدم لنا واجب العزاء سواء بالحضور أو بصادق الشعور من خلال الإتصال الهاتفي او الرسائل أو من خلال المنتديات.. أو شاركنا العزاء عبر صفحات المواقع الالكترونيه ووسائل التواصل الاجتماعي والذي كان له الاثر الطيب والكبير في نفوسنا وإن دل هذا على شيء فإنما يدل على عاطفة صادقة، ونبل أخلاق أشاع في نفوسنا السكينة والعزاء بفقدان الوالد. فطوبى لمعرفة أمثالكم ، ورفع الله من قدركم وشأنكم .
    كما لايسعنا ألا ان نقدم الشكر الكثير لكل من الاخوة الذين حضروا مجلس العزاء المقام في جوة آل شراحيل والذين ساهموا في مشاركتنا عزائنا وخففوا من أحزاننا كثيرا أشكر لكل العوائل الذين تحملو عباء السفر للوصول الى منزل العزاء من الاصدقاء والجيران والاحبة الكرام . نسأل الله أن يجزاهم عنا خير الجزاء وأن لا يريهم أي مكروه في عزيز لهم.
    إن المصاب في فقد والدنا كان جللاً والألم كبيراً ولكن بفضل الله ثم بفضل ما قدمتموه لنا من تعازيكم الحارة ومواساتكم الحسنة ودعواتكم الصادقة واسترحامكم الجميل وشعوركم النبيل خفف عنا وجميع الأسرة الشيء الكبير وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على طيب أصلكم وصادق شعوركم. نسأل الله أن يجزاكم عنا خير الجزاء وأن يجزل لكم المثوبة وان يجعل كل ما بذلتموه من أجلنا في ميزان حسناتكم جميعا. كما نسأل الله جل جلاله بأن لا يري أي منكم مكروه وان يكون سبحانه حافظاً لكم في هذه الدنيا وان يغفرلكم جميعا وان يتولاكم في الصالحين والصديقين إنه ولي ذلك والقادر عليه.
    لقد عجزنا أن نُسطر ما تستحقونه من الثناء والإجلال والتقدير والعرفان ولكن لا أملك إلا أن أستبيحكم العذر في التقصير وأقول للجميع : شكر الله سعيكم وأعظم أجركم وجزاكم الله عنا خير الجزاء
    إِنَّ ِللهِ مَا أَخَذَ وَلَهُ مَا أَعْطَى وَكُلَّ شَيءٍ عِنْدَهُ بِأَجَلٍ
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته “

  2. (لِلَّهِ ما أخَذَ وله ما أعْطَى، وكُلُّ شيءٍ عِنْدَهُ بأَجَلٍ مُسَمًّى، فَمُرْهَا فَلْتَصْبِرْ ولْتَحْتَسِبْ). اللهم (أَبْدِلْهُ دَارًا خَيْرًا مِن دَارِهِ، وَأَهْلًا خَيْرًا مِن أَهْلِهِ وَزَوْجًا خَيْرًا مِن زَوْجِهِ، وَأَدْخِلْهُ الجَنَّةَ وَأَعِذْهُ مِن عَذَابِ القَبْرِ، أَوْ مِن عَذَابِ النَّارِ)،[٢] برحمتك يا أرحم الراحمين. (اللَّهمَّ اغفِرْ له وارحَمْه واعفُ عنه وأكرِمْ منزلَه وأوسِعْ مُدخَلَه واغسِلْه بالماءِ والثَّلجِ والبَردِ ونقِّه مِن الخطايا كما يُنقَّى الثوبُ الأبيضُ مِن الدَّنسِ وأبدِلْه بدارِه دارًا خيرًا مِن دارِه وأهلًا خيرًا مِن أهلِه وزوجةً خيرًا مِن زوجتِه وأدخِلْه الجنَّةَ وأعِذْه مِن النَّارِ ومِن عذابِ القبرِ).[٣] اللهم (إنْ كان محسنًا فزِدْ في إحسانِه وإنْ كان مسيئًا فاغفِرْ له ولا تحرِمْنا أجرَه ولا تفتِنَّا بعدَه).انا لله وأنا إليه راجعون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: