مقالات

فيفاء والمبادرات الإجتماعية

ا . محمد الحياني

البحر الأحمر كميات ضخمة من بخاره تسقط مطراً على دول الخليج وإفريقيا.

هكذا هي محافظة فيفاء الكثير من أبنائها طاقاتهم يضعونها في مدن أخرى غير فيفاء بسبب إستقرارهم فيها ولا غرابة فهم أخذوا من طبيعة ديارهم العطاء والهمة ليقدموا ما لديهم في جميع أرجاء هذا الوطن.

ولكن علامة التعجب تقع على منهم على أرضها من شباب وفتيات، فديرتكم تنتظر مبادراتكم الملهمة وطاقاتكم العظيمة لتصنعوا واقعا اجتماعيا أفضل تستلهموه من رؤية وطنكم لتكونوا صنّاعا لمجتمع حيوي…

المكان لا يرقى إلا بروح الإنسان بصناعة مبادرات فنية وبيئية وفكرية وأدبية وحِرفية وسياحية، وتكون تحت مظلة رسمية إما من المحافظة أو لجنة التنمية أو البلدية حتى تجد هذه المبادرات دعما وتكون أكثر إحترافية في التنفيذ ، متفائل جدا في الأيام القادمة بدور لجنة التنمية الاجتماعية بمحافظة فيفاء بأنها ستكون إسماً على مسمى .

مقولة الختام..

محافظة فيفاء تنتظر أهلها وموظفيها وموظفاتها وطلابها وطالباتها في صناعة مبادرات إجتماعية راقية ترفع وعي المجتمع في أي مجال كان.

وافر تحياتي لعيونكم القارئة

@M_ALHYANI

‫3 تعليقات

  1. ممكن افكارك ايها الكاتب الفاضل وابشرك ان هناك من يعمل في هذا الاتجاه دون البحث عن التغطيه الاعلامية لان الدافع يختلف وتأكد ان كل من عمل بدافع الاعلام لن ينجح بل ان سلم اعماله للاعلام فقد اوكل نفسه الى من يرفعه ثم يسقطه

    1. أهلا، لكل مسؤول طريقته في الإدارة، ولكن من حق المواطن أن يرى أعمال وثمار عمل هذا المسؤول الذي لا يحب الإعلام والذي لم يوجد إلا لتلبية رغبات المواطن، آمل أن توفر لجنة التنمية إيميلا أو رقما حتى نوصل أفكارنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: