محطات

الحماية من السرطان.. في «وجبة مقرفة»

محطات

توصلت دراسة حديثة أجراها علماء إيطاليون إلى أن تناول وجبة مكونة من النمل ودودة القز والصراصير تحمي من الإصابة بمرض السرطان.

نشرت الدراسة في مجلة Frontiers in Nutrition أخيرا، وتوصلت إلى أن هذه الحشرات تحوي عددا أكبر من مضادات الأكسدة مقارنة بعصير البرتقال وزيت الزيتون، ما يحافظ على الحمض النووي وبالتالي يحارب الخلايا الشاردة.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عمد الباحثون إلى سحق الحشرات الثلاث، ثم اختبروا الخليط لمعرفة نسبة مضادات الأكسدة، مثل فيتامينات A وC وE وبيتا كاروتين، الموجودة فيها، ليكشفوا أن دودة القز والنمل تملكان ضعف مضادات الأكسدة في زيت الزيتون، أما مسحوق الصرصور مع دود القز فيحوي 5 أضعاف مضادات الأكسدة في عصير البرتقال.

وقال قائد الدراسة البروفيسور ماورو سيرافيني: «الحشرات الصالحة للأكل مصدر ممتاز للبروتين والأحماض الدهنية غير المشبعة والمعادن والألياف والفيتامينات، ما يؤدي إلى القضاء على الجذور الحرة المسؤولة عن تكاثر الخلايا الشاردة التي تشكل الأورام».

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق