أخبار العالماهم الاخبار

الهجوم الإرهابي على حقل الشيبة يرفع أسعار النفط

ارتفعت أسعار النفط الخام اليوم الاثنين، بعد الهجوم الذي شُنّ على إحدى وحدات معمل الغاز الطبيعي في حقل الشيبة البترولي في مطلع الأسبوع؛ بينما يبحث المتعاملون عن أي مؤشرات على تراجع التوترات التجارية بين الصين والولايات المتحدة.

لكن تقريرًا لمنظمة البلدان المصدّرة للبترول “أوبك”، أثار مخاوف بشأن نمو الطلب على النفط.

وبحلول الساعة 02:55 بتوقيت غرينتش، ارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت، 64 سنتًا أو نحو 1.1% إلى 59.28 دولارًا للبرميل. وارتفع خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 55 سنتًا أو 1% إلى 55.42 دولارًا للبرميل.

ووفق “رويترز” قال محلل الأسواق في أواندا بنيويورك “إدوارد مويا”: “يستفيد النفط من التفاؤل العام المتمثل في أننا لن نشهد سيناريو الحرب التجارية الرهيبة، وبعدما نبه هجوم بطائرة مسيرة على منشآت للنفط والغاز في السعودية الأسواق بأن التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط لن تنتهي قريبًا”.

من ناحية أخرى، قال المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض لاري كودلو: إن ممثلي الشؤون التجارية في الولايات المتحدة والصين سيُجرون محادثات في غضون 10 أيام، وإنه “إذا نجحت هذه الاجتماعات.. نعتزم دعوة (ممثلي) الصين للحضور إلى الولايات المتحدة” لدعم إحراز تقدم في المفاوضات من أجل إنهاء الحرب التجارية التي باتت تشكّل خطرًا محتملًا على النمو الاقتصادي العالمي.

وكان وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية خالد الفالح، قد قال: إن الاعتداء الإرهابي على إحدى وحدات معمل الغاز الطبيعي في حقل الشيبة البترولي “خلّف أضرارًا محدودة ولن يؤثر على إنتاج المملكة وصادراتها من البترول”.

وأضاف الفالح في بيان صحافي، أن “إحدى وحدات معمل للغاز الطبيعي في حقل الشيبة البترولي، تعرّضت لاعتداء عن طريق طائرات مسيرة بدون طيار “درون” مفخخة، ونجَم عن ذلك حريق تمت السيطرة عليه”.

وشدد في بيان على أن المملكة تُدين بأشد العبارات هذا الهجوم الجبان، وتؤكد أن هذا العمل الإرهابي والتخريبي؛ ما هو إلا امتداد لتلك الأعمال التي استهدفت مؤخرًا سلاسل إمداد البترول العالمية؛ بما في ذلك أنابيب النفط في المملكة، وناقلات النفط في الخليج العربي وغيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق